نجح أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك في إنهاء أزمة البوركيني عبد الله سيسيه لاعب الفريق.

وكان سيسيه طالب الزمالك بالحصول على 650 ألف دولار بعدما بعد عدم قيده في قائمة الفريق في الموسم الحالي بعد انتهاء إعارته لاتحاد الشرطة.

وعقد أحمد مرتضى جلسة مع اللاعب في حضور خالد رفعت مدير التسويق في النادي تم خلالها الاتفاق على تنازل اللاعب عن مبلغ 470 ألف دولار تقريبا، على أن يحصل على مبلغ 180 ألف دولار سيتم جدولتها.

وأكد أحمد مرتضى أن اللاعب كان له 200 ألف دولار بعد التسوية التي أبرمها النادي معه بعد الشكوى التي تقدم بها بعد رحيله عن النادي في المرة الأولى، قبل أن يعود مجددا أثناء تولي حسام حسن مهمة تدريب الفريق.

وأوضح أن اللاعب كان يطالب بقيمة عقده عن الموسم الحالي بخلاف مستحقاته المتأخرة، قبل أن يتم التوصل لاتفاق معه بشأن التنازل عن جزء كبير من مستحقاته على أن تتم جدولة باقي المستحقات.

وحسب مصدر لمراسل يلا كورة فإن الزمالك وفر عرضا عمانيا للبوركيني سيسيه بعد إنهاء أزمة المستحقات.

ومن المقرر أن يوقع اللاعب على عقود الانتقال لأحد الأندية العمانية خلال الفترة الحالية، بعد رحيله عن القلعة البيضاء وتنازله عن جزء كبير من مستحقاته.