كشف مصدر من داخل النادي الأهلي أن حسام البدري المدير الفني يفاضل بين 3 مهاجمين أجانب لضم أحدهم خلال موسم الانتقالات الشتوي المقبل، كما عاد للصورة الجزائري بغداد بونجاح.

وتولى البدري مسئولية المدير الفني بعدما أبرم النادي الصفقات الصيفية وأكمل 29 لاعبا بالقائمة، ولا يتبقى سوى عنصر واحد فقط يمكن إضافته لقائمة الفريق.

وأوضح مصدر - رفض ذكر اسمه - في تصريحاته لـ"يلا كورة" اليوم السبت أن البدري الآن يدرس إمكانية التعاقد مع بونجاح مهاجم السد القطري الذي سبق ابدى الأهلي اهتماما به الموسم الماضي.

ويلعب بونجاح في صفوف السد القطري، ويمتلك عقدا مع الفريق حتى يونيو 2018.

وسيكون العائق الأكبر أمام إمكانية التعاقد مع بونجاح، هو عقده الممتد مع نادية القطري حتى نهاية الموسم المقبل، بالإضافة إلى الراتب الذي طلبه ويتجاوز مليون دولار سنويا.

ويدخل في دائرة اهتمام الأهلي ثلاثة مهاجمين آخرين من غانا ونيجيريا والكونغو، حيث سيدرس المدير الفني العناصر الثلاثة قبل الاستقرار على لاعب واحد سيتم التعاقد معه.

وتتجه النية إلى التخلص من أنتوي في يناير المقابل عن طريق البيع أو الإعارة، على أن يكون التعاقد مع رأس حربة صريح وليس عنصرا هجوميا يمكن توظيفه في مركز مختلف.