أذاق نادي توتنهام هوتسبير، نظيره مانشستر سيتي، مرارة الهزيمة الأولى في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي "البريميرليج" بعدما تغلب عليه بهدفين دون رد مساء اليوم الأحد.

ونجح مانشستر سيتي في تحقيق ستة انتصارات متتالية في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي تحت قيادة بيب جوارديولا المدير الفني للفريق، قبل أن يسقط للمرة الأولى أمام توتنهام.

وبهذه النتيجة يكون رصيد مانشستر سيتي قد تجمد عند النقطة 18 في صدارة المسابقة، بينما وصل توتنهام 17 نقطة في المركز الثاني، ثم ليفربول ثالثاً بـ16 نقطة.

الشوط الأول

بداية سريعة للمباراة عن طريق ضغط قوي من جانب مانشستر سيتي في ظل تراجع توتنهام لتأمين الدفاع من أجل عدم قبول هدف مبكر على أرضهم ووسط جماهيرهم.

الدقيقة السابعة من اللقاء شهدت هجمة مرتدة سريعة لتوتنهام عن طريق روز الذي حول كرة عرضية نحو منطقة جزاء السيتي، ليحولها كورالوف بالخطأ داخل شباكه معلناً عن تقدم السبيرز بالهدف الأول.

توتنهام كاد أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة بعد هجمة سريعة قادها الكوري صن ليصوبها نحو مرمى برافو، إلا أن الحارس التشيلي نجح في التصدي لها بنجاح.

واحتسب حكم المباراة ركلة حرة خارج منطقة الجزاء لتوتنهام في الدقيقة 20، ليصوبها إيركسين ببراعة إلا أنها مرت بجوار القائم الأيمن لبرافو، لتضيع فرصة الهدف الثاني على السيبرز.

ومع الدقيقة 30 شن أجويرو هجمة سريعة نحو مرمى توتنهام، ليصوب كرة أرضية قوية إلا أن لوريس نجح في التصدي لها ليمنع هدف التعادل للسيتيزنز.

الهدف الثاني لتوتنهام جاء عن طريق دايلي في الدقيقة 37 بعدما تلقى تمريرة رائعة من صن داخل منطقة الجزاء لينفرد ببرافو ويضعها داخل الشباك بسهولة معلناً عن مضاعفة الفارق.

وكاد أجويرو أن يسجل هدف تقليص الفارق للسيتي في الدقيقة 45 بعدما تلقى تمريرة طولية ليحاول مراوغة لوريس، إلا أن حارس توتنهام تفطن للأمر ونجح في إبعاد الكرة خارج منطقة الجزاء.

الشوط الثاني

بدأ توتنهام النصف الثاني للمباراة ضاغطاً بقوة على السيتي منذ الثوان الأولى، حيث كاد صن أن يسجل الهدف الثالث بعد مرور 33 ثانية فقط عندما صوب كرة رائعة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لبرافو.

محاولة جديدة من أجويرو لتقليص النتيجة بعدما صوب كرة أرضية مرة أخرى من داخل منطقة جزاء توتنهام، إلا أن لوريس تصدها لها بمعاونة القائم لتضيع فرصة جديدة على السيتي.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح توتنهام في الدقيقة 65 بعدما تمت عرقلة دايلي داخل منطقة السيتي، ليتصدى لاميلا لتصويبها، إلا أن برافو استطاع أن يتصدى لها ليمنع الهدف الثالث.

محاولات متعددة من السيتي لتسجيل الهدف الأول، كان أخطرها في الدقيقة 78 عندما صوب أجويرو كرة صاروخية حولها إلا أن لوريس حولها إلى ركنية قبل أن تسكن شباكه.

هجمة جديدة أهدرها أجويرو في الدقيقة 92 بعدما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء إلا أنها صوبها ضعيفة ليحكم لوريس سيطرته عليها.

تشكيل السيتي: برافو، زاباليتا، أوتاميندي، ستونز، كورالوف، فيرناندو، فيرناندينو، سيلفا، ستيرلينج، نافاس، أجويرو.

تشكيل توتنهام: لوريس، والكر، ألديرويلرد، فيرتونجين، روز، وانياما، دايلي، سيسوكو، إركسين، لاميلا، صن.

لمشاهدة هدفي المباراة.. اضغط هنا