شهد مران الأهلي المسائي الذي أقيم اليوم الأحد على ملعب مختار التتش عدة إصابات خفيفة، بخلاف تعرض محمد هاني لتدخل قوي من وليد سليمان أدى إلى عدم استكمال التدريبات.

وأقيم مران الأهلي المسائي اليوم في غياب اللاعبين الدوليين المتواجدين مع المنتخب المصري من أجل مواجهة الكونغو في افتتاح تصفيات كأس العالم.

وأفاد مراسل يلا كورة أن التقسمية التي أقيمت اليوم شهدت اصطدام بالرأس بين أجاي وسعد وأكمل الثنائي التدريبات بشكل طبيعي دون حدوث إصابة قوية لأي منهما.

كما تعرض حسام عاشور لكدمة قوية في الركبة اليسري، لكنها لم تمنعه من استكمال المران مع باقي الزملاء.

وأثار محمد هاني المدافع الأيمن الذعر خلال المران بعدما تألم بشدة واستمر في الصراخ بعد تدخل وليد سليمان معه، خلال تقسيمة الفريق ليحتسب البدري على إثرها ضربة جزاء لفريق محمد هاني.

وتوجه خالد محمود، طبيب الفريق، إلى هاني لإجراء فحص طبي، ليغادر هاني على إثرها مران الفريق بعدما أبلغ اللاعب طبيب الفريق بعدم استطاعته استكمال المران.

وأصطحب طبيب الفريق محمد هاني إلى العيادة الموجودة داخل استاد التتش من أجل توقيع الكشف الطبي عليه.