قال إيهاب لهيطة مدير المنتخب الوطني أن أسباب إدارية تسببت في عدم استبعاد الثنائي عمرو وردة وسام مرسي إلى معسكر الاستعداد للكونغو.

وبدأ المنتخب اول اكتوبر معسكرا مغلقا بمدينة برج العرب بالاسكندرية استعدادا لمواجهة الكونغو 9 أكتوبر في افتتاح مشوار التصفيات المؤهلة لمونديال 2018.

وقال لهيطة في تصريحات اذاعية أن سام مرسي حصل على الجنسية المصرية وبات مؤهلا للمشاركة مع المنتخب، مضيفاً "تم استبعاده لأسباب تتعلق بالخدمة العسكرية".

وواصل "اللاعب له أشقاء ذكور، الأمر الذي يستلزم مشاركته في الخدمة العسكرية، لكنه أيضا من مزدوجي الجنسية، لذا فلا بد من استكمال بعض الأوراق لإعفاءه من الإنضمام للخدمة".

وختم "بالنسبة لعمرو وردة فالأرجنتيني هيكتور كوبر متحمس فنيا، لكن هناك بعض الأوراق التي تتعلق بتجنيده ننتظر انهائها الفترة المقبلة".