قررت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) اليوم الثلاثاء تقليص عقوبة إيقاف نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا من عامين إلى 15 شهرا.

واعترفت شارابوفا الفائزة بخمسة ألقاب في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى في آذار/مارس الماضي بسقوطها في اختبار للكشف عن المنشطات في يناير الماضي خلال بطولة أستراليا المفتوحة.

وأكدت شارابوفا 28/ عاما/ أن الاختبارات أظهرت تعاطيها عقار "ميلدونيم"، الذي كانت تستخدمه كدواء لعلاج أمراض القلب والدورة الدموية.

واستأنفت شارابوفا أمام كاس ضد عقوبة الإيقاف عامين المفروضة عليها من الاتحاد الدولي للتنس في يونيو الماضي.

وأوضح بيان كاس "اللجنة رأت أن السيدة شارابوفا انتهكت أحد لوائح المنشطات، وفي الوقت الذي لا يعتبر فيه الخطأ ذات مغزى خطير، فإنها تتحمل درجة معينة من الخطأ وبالتالي فإن عقوبة الإيقاف 15 شهرا ملائمة".

واعترفت شارابوفا 29/ عاما/ بأنها كانت تداوم على تناول عقار "ميلدونيم" على مدار عشرة أعوام وأنها لم تكن على علم برسالة البريد الالكتروني التي أرسلها الاتحاد الدولي للتنس والذي حذر من خلاله بان العقار أصبح محظورا بدءا من أول كانون ثان/يناير المقبل.

وسيكون بمقدور شارابوفا العودة إلى ملاعب التنس بدءا من 26 ابريل .2017