قال مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك أن الأمن لو شعر بعدم قدرته على تأمين نهائي افريقيا بالحضور الكامل للجماهير فليرحل (يروح).

وكانت الجهات الأمنية قد أعلنت عن موافقتها على حضور 20 الف فقط لمباراة الزمالك وصنداونز في إياب نهائي دوري أبطال افريقيا يوم 23 من شهر اكتوبر الجاري وهو ما لم يهضمه مسئولو الأبيض في ظل رغبتهم في حضور عدد أكبر من الجماهير.

وقال منصور من خلال تصريحات لراديو هيتس :" أنا رجل دولة ، طلبوا عدم لعب المباراة في القاهرة بسبب التأمين ولم أمانع ، نقلوها لبرج العرب ولم أمانع ، لكن أقولها لو الأمن مش قادر يروح".

وأضاف :" أنا اتفقت أيضا مع شركة تأمين خاصة مع أمن الداخلية بالإضافة إلى القوات المسلحة في برج العرب ، وأنا قادر على تنظيم دخول 80 الف مشجع بعد تجهيز الكارنيهات الخاصة بهم".

وأكمل :" أموال الزمالك رهن الحجز ، أناشد المسؤولين في الدولة أن يقوموا برفع الحجز عن أموال النادي".

واختتم كان هناك حديث مع وزير الرياضة المهندس خالد عبد العزيز ووعد بحل أزمة حضور الجمهور.