رفض يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني اليوم الأربعاء مقترح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري جياني انفانتينو، التي تهدف إلى زيادة عدد المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم إلى 48 فريقا.

وقال لوف، الذي قاد ألمانيا للفوز بمونديال البرازيل :2014 "المونديال وبطولة أوروبا يجب أن يضما أفضل الفرق، إذا زاد عدد الفرق سيتراجع المستوى الفني".

وكان رئيس الفيفا قد اقترح فكرة زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 42 منتخبا بداية من مونديال .2026

وقال لوف، الذي يتواجد في هامبورج مع المنتخب الألماني استعدادا لمواجهة التشيك يوم السبت المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال: "لا أعرف ماهية هذه المقترحات، ولكن رأيي، من وجهة النظر الرياضية، هو أن البطولة رائعة ومثالية في وجود 32 منتخبا". 

ويرى لوف أيضا أن اقتراح انفانتينو يجب أن يؤخذ في الاعتبار من الجانب السياسي، حيث أنه طبقا لوجهة نظر المدرب الألماني، سيتمكن انفانتينو من الحصول على دعم الاتحادات الصغيرة إذا ما نجح في تطبيق فكرته. 

واستطرد لوف، قائلا: "أرى أنه يجب عدم المبالغة".

واقيمت هذا العام بطولة كأس أمم أوروبا بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة في تاريخها.

يذكر أن بطولتي كأس العالم القادمتين في روسيا 2018 وقطر 2022 ستضمان 32 منتخبا فقط.

وتعهد انفانتينو قبل أن يتم انتخابه رئيسا للفيفا، خلفا للرئيس السابق جوزيف بلاتر، أنه سيزيد من عدد المشاركين في المونديال إلى 40 فريقا، ولكنه عاد وأكد أن العدد سيزيد إلى 48 فريقا حتى ينضبط سير المسابقة.