وجه مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك رسالة للدولة متمثلة في وزارتي المالية والداخلية بأن الكيل قد فاض بسبب ما يحدث مع النادي.

وكان مرتضى منصور قد هدد بعدم خوض للزمالك لمباراة اياب دوري ابطال افريقيا امام صنداونز الجنوب أفريقي في حالة اللعب بحضور ٢٠ الف مشجع فقط.

ويستضيف ملعب الجيش ببرج العرب بمدينة الاسكندرية مباراة الزمالك وصنداونز في إياب نهائي ابطال افريقيا يوم ٢٣ أكتوبر.

وأشار منصور في تصريحات لإذاعة "راديو هيتس" "وزارة المالية قامت بالحجز على ارصدة النادي بسبب قضايا ممدوح عباس الذي يدعي حب الزمالك".

وواصل "كيف أسدد مستحقات اللاعبين المتأخرة قبل المباراة المصيرية لكي يلعبوا دون مشاكل، هناك ٩ لاعبين من الزمالك في المنتخب ولا اعترض، فلتدفع وزارة المالية مستحقاتهم".

وتابع "المنتخب العسكري ضم من الزمالك ٤ لاعبين ولم ارفض، ماذا لو جاءوا إلينا وهم مصابين، هل ستعالجهم الدولة والفريق يعاني من نقص في القائمة".

وأكمل "لو تعرض لاعبان للاصابة قد تجد جنش مهاجما امام صنداونز، يجب دعم مؤمن سليمان وجهازه، لا يمتلكون قائمة كاملة، ولم لكن سببا فيما حدث، لست من قال لكوفي اهرب او جلبت عرضا لكهربا وعمر جابر".
 
وأضاف "وبعد كل هذا يقولون لي المباراة بحضور ٢٠ الف فقط ويتحججون بالامن، فاض الكيل من تلك القصص، انتظر عودة وزير المالية لمخاطبته بشأن أموال النادي".

واختتم قائلا "لن العب في حضور ٢٠ الف فقط، فليذهبوا هم لخوض المباراة، نريد حضور ٦٠ الف، الزمالك ليس البطة السوداء".