عاد المنتخب الإكوادوري لدرب الانتصارات من جديد بعدما أكرم ضيافة تشيلي بثلاثية نظيفة مساء الخميس على ملعب "آتاهوالبا الأولمبي" في إطار الجولة التاسعة لتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

حملت ثلاثية "التري" في اللقاء توقيع كل من أنطونيو فالنسيا وكريستيان راميريز وفيليبي كايسيدو في الدقائق 19 و23 و46 على الترتيب.

وجاء الهدف الأول إثر عرضية من الخطير إينر فالنسيا من الرواق الأيسر داخل المنطقة مرت من الجميع ووجدت فالنسيا الذي مهدها قبل أن يطلق كرة أرضية سكنت الزاوية اليمنى لشباك كلاوديو برافو.

وترجم أصحاب الأرض تفوقهم الميداني في اللقاء بالهدف الثاني بعدها بأربع دقائق فقط بتسديدة أخرى قوية من داخل المنطقة بأقدام راميريز لم يرها برافو إلا وهي تعانق الشباك.

وفي الشوط الثاني، تواصلت معاناة بطل أمريكا الجنوبية خلال آخر عامين بعدما تلقت شباكه هدفا ثالثا بعد متابعة كايسيدو لتسديدة فالنسيا من داخل المنطقة ويحولها داخل الشباك.

وبهذه النتيجة يستعيد المنتخب الإكوادوري توازنه، بعد خسارتين متتاليتين أمام البرازيل وبيرو، ويرتقي للمركز الثاني مؤقتا برصيد 16 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف أوروجواي، المتصدرة، التي ستستضيف فنزويلا في وقت لاحق.

في المقابل، تواصلت معاناة "لا روخا" تحت قيادة الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي بعدما فشلت في تذوق طعم الانتصارات للمباراة الرابعة على التوالي، ثلاث هزائم وتعادل، ويتوقف رصيده عند 11 نقطة يحتل بها المركز السابع.

وفي الجولة المقبلة، ستحل الإكوادور ضيفه على بوليفيا يوم 11 من الشهر الجاري، فيما ستستقبل تشيلي المنتخب البيرواني في ذات اليوم.