حرر الغاني جونيور أجوجو مهاجم الزمالك ومنتخب غانا السابق شكوى جديدة ضد النادي الأبيض في المحكمة الرياضية الدولية بسبب عدم حصوله على مستحقاته المتأخرة وفقاً للجدول الذي وضع لها.

أجوجو طالب الزمالك بمبلغ مليون و850 ألف دولار لكن المحكمة الرياضية خفضت المبلغ إلى 807 ألف يورو فقط، وتم الاتفاق على أن يسدد الزمالك المبلغ على أقساط متقطعة.

لكن النادي الأبيض لم ينفذ وعده مع المهاجم الغاني في القسط الماضي المقدر بـ45 ألف يورو وهو ما دفع أجوجو لتجديد شكواه في المحكمة الرياضية وهو الأمر الذي قد يضر النادي الأبيض مستقبلاً إذا لم يجد حل مع اللاعب.

مصدر في نادي الزمالك قال لمراسل يلاكورة أن الحجز على أرصدة النادي بعد قيام ممدوح عباس بمقاضاة ناديه الأسبق كان سبباً في عدم القدرة على سداد المستحقات المتأخرة.

إدارة الزمالك تحاول في الوقت الحالي التواصل مع أجوجو من أجل إقناعه بالصبر قليلاً وشرح سبب التأخير له حتى يتنازل عن الشكوى الجديدة ويتم تسوية الأمر بشكل ودي بين اللاعب الغاني والنادي المصري.