يحل المنتخب المصري في الرابعة والنصف عصر الأحد بتوقيت القاهرة ضيفاً على ملعب مونيسبال في العاصمة الكونغولية برازافيل، لملاقاة منتخبها الأول، في افتتاح مشاركاتهما بالتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويدخل الفراعنة المباراة، مدعومين بفرصة تصدر المجموعة الخامسة، بعد تعادل غانا وأوغندا في مباراة أخرى جمعتهما يوم الجمعة.

وكانت مصر خاضت معركة كبيرة قبل قرعة المرحلة الأخيرة من التصفيات، بسبب تواجدها في المستوى الثاني بالتصنيف الإفريقي الذي تم إعداده بشكل استثنائي استعدادا للقرعة، قبل أن تجنبها القرعة مواجهات الكبار باستثناء المنتخب الغاني.

ويدرك الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، والذي نجح في مهمته الأولى بالتأهل لكأس الأمم الإفريقية 2017، بعد غياب عن النسخ الثلاث الأخيرة، أنه يحمل آمال الملايين مع بداية مهمته الثانية الأقوى والأصعب.

ويغيب المنتخب المصري عن المشاركات المونديالية منذ 26 عاما، حيث شهدت دورة إيطاليا 1990 الظهور الأخير للفراعنة في المحفل الدولي، علما بأن المنتخب سبق وشارك في نسخة 1934.

وبرغم الانتقادات التي واجهها بشأن بعض الاختيارات في قائمة الفريق استعدادا للمباراة، إلا أن الأرجنتيني كوبر يرى إنه اختار القائمة الأنسب لخوض اللقاء.

واصطحب كوبر 24 لاعبا إلى الكونغو عبر طائرة خاصة، حيث خاضوا المران الرئيسي بملعب المباراة السبت، دون أي إصابات.

وبدأت مصر التصفيات من الدور الثاني حيث خسرت خارج ملعبها من تشاد بهدف، قبل أن تدك شبكهم في ملعب برج العرب برباعية دون أي رد.

في المقابل فازت الكونغو ذهابا خارج ملعبها 4-3 على إثيوبيا، قبل أن تجدد العهد مع الانتصارات إيابا بهدفين لهدف، لتتأهل للدور النهائي من التصفيات.

وبخلاف أصحاب الأرض الذين يعتمدون بشكل كبير على قائمة محلية، يضم منتخب مصر عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين بالخارج، مثل محمد صلاح نجم روما الإيطالي ومحمد النني لاعب وسط أرسنال الانجليزي، و رمضان صبحي جناح ستوك سيتي الانجليزي ومحمود حسن تريزيجيه لاعب موسكرون البلجيكي وعمر جابر ظهير أيمن بازل السويسري وأحمد حسن (كوكا) مهاجم سبورتنج براجا البرتغالي، وأحمد المحمدي لاعب هال سيتي الانجليزي ومحمود عبدالمنعم (كهربا) ومحمد عبدالشافي لاعبا الاتحاد والأهلي السعوديين.

وخاض المنتخب الوطني مباراتين وديتين في الفترة الأخيرة انتهت الأولى بالتعادل بهدف أمام غينيا، قبل أن يخسر أمام مضيفه جنوب إفريقيا بهدف.

يدير المباراة طاقم إيفواري بقيادة دينيس دامبلا وبيعاونه موريس تان وموسي باير، والحكم الرابع رونالد دانون، والمراقب بورنو ديدافي من بنين.

ومن المقرر أن تقوم قناة بي إن سبورت بنقل المباراة بشكل حصري.