أكد مهاجم وقائد إنترناسيونالي الايطالي ماورو إيكاردي، الذي جدد عقده مع النادي الإيطالي حتى عام 2021 ، أنه لا يمكنه أن "يعد" بالبقاء "للأبد" بين صفوف الفريق، على الرغم من أنه أبدى رغبته في ذلك.

وأكد إيكاردي أنه يرغب في إتباع خطى مواطنه خابيير زانيتي والإيطاليين فرانشيسكو توتي وباولو مالديني، الذين كانوا جميعا نجوما في أندية الدوري الإيطالي التي لعبوا لصالحها.

وقال المهاجم الأرجنتيني في مقابلة مع قناة (سكاي سبورت) "لا يمكنني أن أعد بالبقاء للأبد في إنتر ميلانو. في كرة القدم لا يوجد شيء مضمون، لكنني أرغب في القيام بذلك مثلما فعل زانيتي في إنتر وتوتي في روما ومالديني في ميلان".

وجدد إيكاردي عقده مع إنتر ميلانو الجمعة لمدة خمس سنوات مقابل 4.5 مليون يورو بالإضافة مليون أخرى كمتغيرات عن كل موسم.

وردا على سؤاله حول القيمة الحقيقة للنادي الإيطالي خلال الموسم الحالي، أكد قائد الفريق "نحن لسنا أدنى من أحد، لدينا لاعبون يتمتعون بقدرات عالية، وإذا وجدت الإرادة لدينا جميعا، سنتمكن من القيام بأشياء عظيمة وتحقيق أهدافنا".

ويتألق اللاعب الأرجنتيني في الموسم الحالي حيث سجل ستة أهداف في سبع مباريات، ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي بجانب مواطنه جونزالو إيجواين، لاعب يوفنتوس، والكولومبي كارلوس باكا (ميلان).