عاد لاعبو فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم للتدريبات اليوم الاثنين بعد راحة استمرت لثلاثة ايام ونصف، ولكن دون اللاعبين الدوليين.

وقاد المدرب لويس انريكي التدريبات التي ستستمر حتى يوم السبت المقبل استعدادا لمباراة ديبورتيفو لاكورونيا في الدوري الإسباني على ملعب الكامب نو.

ومن المقرر أن يعود اللاعبون الدوليون لتدريبات البلاوجرانا الجماعية ابتداء من غد الثلاثاء.

وسيكون أول العائدين هو البرازيلي نيمار بعد استبعاده من مباراة البرازيل وفنزويلا بسبب تراكم البطاقات.

وسيلحق به الأربعاء لاعبو المنتخب الإسباني؛ سيرخيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وأندريه إنييستا، بالإضافة لدينيس سانشيز الذين انضم لمعسكر منتخب لا روخا تحت 21 عاما.

وعلى جانب آخر، لا يزال كل من سيرجي روبرتو وجوردي ألبا، المصابان، في مرحلة الاستشفاء، بالإضافة للحارس جاسبر سيليسين الذي عاد من معسكر منتخب هولندا مصابا كذلك، لينضم هؤلاء للأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي صامويل أومتيتي.