أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الأربعاء أنه تقرر تغيير موعد المباراة المقبلة للمنتخب الفرنسي في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بسبب تزامنه مع الذكرى السنوية الأولى للهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة باريس.

وجرى تقديم موعد مباراة المنتخبين الفرنسي والسويدي في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى من 13 نوفمبر إلى 11 من الشهر نفسه بناء على طلب الاتحاد الفرنسي للعبة الذي وافق عليه الاتحاد الدولي (فيفا) والأوروبي (يويفا) وكذلك الاتحاد السويدي.

وكانت هجمات إرهابية قد وقعت في العاصمة الفرنسية باريس في 13 نوفمبر 2015 راح ضحيتها 130 شخصا ، وذلك عندما قام ثلاثة انتحاريين بتفجير أنفسهم في محيط استاد "دو فرانس" خلال احتضانه للمباراة الودية بين فرنسا وألمانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن الفيفا لا يوافق على تغيير مواعيد أي مباريات إلى في حالات نادرة.

فقد رفض الفيفا قبل أيام طلبا مقدما من إيران لتغيير موعد مباراتها أمام كوريا الجنوبية نظرا لتزامنه مع أجازة دينية.