تحدث محمود حسن "تريزيجيه" لاعب المنتخب المصري وأندرلخت البلجيكي عن الفوز على الكونغو في تصفيات كأس العالم، والثقة التي ينالها من جانب المدير الفني هيكتور كوبر، وإمكانية العودة من جديد للأهلي.

تريزيجيه الذي خرج على سبيل الإعارة لموسكورن البلجيكي خلال الموسم الحالي استطاع أن يظهر بشكل جيد، ويأمل في العودة خلال الموسم المقبل لأندرلخت كعنصر أساسي في صفوف الفريق.

وأوضح تريزيجيه خلال حواره مع "يلا كورة" عدة الأمور عن مستقبله وحلمه مع المنتخب وحياة الاحتراف ونورد حديثه كاملا خلال السطور التالية.

الفوز على الكونغو

"فوز هام خارج أرضك فى بداية المشوار نحو التأهل للمونديال لكنها مجرد بداية وليست كل شىء لأن القادم أصعب جدا ويحتاج إلى تركيز كبير من أجل مواصلة المشوار نحو اللعب فى كأس العالم ومازال أمامنا 5 مباريات ثلاث منها على أرضنا ومباراتين خارج الأرض وتحتاج إلى جهد كبير وتركيز أكبر من أجل صدارة المجموعة ثم التأهل."

"من حق الناس أن تفرح بعد الفوز على الكونغو فى بداية مشوار التصفيات خاصة انه فوز خارج ملعبنا ومع هذه الفرحة لابد من الحذر لاننا لم نتأهل إلى كأس العالم والمشوار مازال طويلا ويحتاج كما سبق وقلت لك إلى مجهود كبير من أجل تحقيق هذا الحلم، ثم اننا سنواجه منتخب غانا وهى مواجهة مهمة وصعبة وليس معنى ظهور منتخب غانا بشكل غير جيد ان يستمر الاداء بنفس الشكل لكننا سنلعب  من اجل الفوز لأن الفوز يمنحنا ثلاث نقاط جديدة فى المشوار نحو المونديال."

ثقة كوبر

"هى  مسئولية كبيرة بالنسبة لى وهى ثقة حصلت عليها من خلال جهد وتركيز وتعب وإلتزام بتعليماته خلال المرحلة الماضية بل واسعى باستمرار للتطوير من أدائى حتى تستمر تلك الثقة واتمنى أن أقوم بأى دور من اجل مصلحة المنتخب."

الاعارة لموسكورن

"أنا من طلبت من اندرلخت الإعارة  حتى اشارك واحصل على الفرصة بدلا من ان اتحول الى موظف وللعلم مسئولو اندرلخت رفضوا فى البداية اعارتى وطلبوا منى الانتظار لكنى تمسكت بالإعارة وبالمنسابة هم من اختاروا لى نادى موسكرون، وحاليا انا سعيد مع فريقى الجديد واشارك بانتظام واحرزت ثلاثة أهداف وصنعت مثلها وأتمنى أن تكتمل تجربتى مع الفريق بنجاح."

العودة لأندرلخت ودعم أحمد حسن

"اسعى بكل قوة للعودة إلى اندرلخت من الباب الكبير وأنا أفرض نفسى على تشكيل الفريق من خلال جهدى داخل الملعب مع موسكرون. كما ان اندرلخت يتمسك بعودتى للفريق وهناك ثقة كبيرة يمنحونها لى ثم اننى القى دعما كبيرا من الصقر أحمد حسن الذى يعتبر "ملك متوج" بين جماهير اندرلخت وهو يدعمنى بقوة فى مشوارى فى بلجيكا وكان له دور كبير فى انضمامى للفريق."

تشجيع الأهلي

"أتابع الأهلى  واخباره باستمرار لأنى ببساطة مازلت "مشجع اهلاوى" واتواصل باستمرار مع أسرتى وزملائى من أجل الاطمئنان على الفريق وأنام أحيانا حزينا فى بلجيكا عندما يخسر الفريق سواء فى أفريقيا أو محليا، وأعتقد أن الفريق سوف يفوز بالدروى هذا الموسم واتمنى فوزه ببطولة أفريقيا والعودة مجددا لكأس العالم للأندية، ومن وجهة نظرى عودة حسام البدرى كانت فى وقتها المناسب لانه يعرف كل كبيرة وصغيرة عن الفريق وهو مدرب متميز جدا وقادر على قايدة الاهلى للفوز بكل البطولات."

العودة للأهلى

"عندما ذهبت إلى اندرلخت كانت لدى طموحات كبيرة وفجأة تعرضت للإصابة مع المنتخب وغبت لفترة وسمعت اخبار كثيرة عن ان تجربتى فى الاحتراف قد فشلت واننى عائد الى مصر مرة اخرى وهو كلام بقدر ما اغضبنى إلا انه منحنى قوة كبيرة فى العودة بقوة وطموحاتى فى بلجيكا كانت على مراحل أولها ان اقنع اندرلخت بمستواى حتى تتحول الإعارة إلى شراء نهائى وهو ما تم ثم افرض نفسى على تشكيل الفريق وهو ما أسعى إليه حاليا من خلال تجربتى مع موسكرون ثم أعود مجددا لاندرلخت أساسيا، واعتقد ان عودتى إلى مصر حاليا صعبة ومع احترامى الكبير للأهلى الذى أشجعه لكن طموحاتى كبيرة فى مواصلة مشوار الاحتراف الى اخر مشوارى مع الكرة."