حذر مايكل مانزيني قائد صنداونز الأسبق الذي واجه الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا 2001، من تكرار الفريق للخطأ الذي وقعوا فيه وأدى لخسارتهم البطولة، بعد تحقيق الفوز في مباراة الذهاب.

وخسر صنداونز نهائي دوري أبطال أفريقيا قبل 15 عاما أمام الأهلي بعد التعادل في جنوب أفريقيا بهدف مقابل هدف، ثم الخسارة في القاهرة بثلاثية أحرزها خالد "بيبو".

ويخوض صنداونز ذهاب نهائي دوري الأبطال أمام الزمالك السبت المقبل في جنوب أفريقيا، فيما سيكون لقاء العودة 23 من الشهر الجاري.

تحذير من عدم الفوز

وقال مانزيني في تصريحاته لصحيفة "سويتان لايف" الجنوب أفريقية :"لقد أدينا بشكل جيد على أرضنا في الدور الأول، لكن فارق الخبرة لم يجعلنا نتفوق، فقد كان لديهم لاعبين أصحاب خبرة مثل وائل جمعة."

وتابع اللاعب المعتزل حديثا :"إذا كنا قد تمكنا من الفوز في المباراة الأولى لربما كان لدينا القدرة على العودة من القاهرة بالبطولة."

وأضاف :"الجانب الخادع هو أنهم من الممكن أن يعتمدوا على الكرات الثابتة، فرق شمال أفريقيا يعلمون أنهم لا يستطيعوا التفوق علينا لذا فهم يتجهون لمضايقتنا واحباطنا، وأثناء ذلك يلعبون على الركلات الثابتة لتسجيل الأهداف."

مباراة القاهرة

يواصل الحديث قائلا :"في مصر الأهلي كان في غاية الصبر، لقد درسوا الفريق من الدفاع وحتى الهجوم واكتشفوا المساحات التي يمكنهم استغلالها."

واستطرد :"أحد التحديات تمثلت في أننا لم نكن بالتنظيم الكافي، وهو ما أدى إلى وجود مساحات كبيرة في الدفاع استطاع الأهلي أن يستغلها."

واستكمل قائلا :"استاد القاهرة كانت خطورته كبيرة على أي فريق يلعب فيه، في تمام الساعة 11 صباحا كان نصف الاستاد ممتلئ بالرغم من أن المباراة موعدها 5 مساء، فالأمر كان أشبه بلعبة الأعصاب، فالأمر خادع من كل الجوانب."

ثم اختتم حديثه :"صنداونز سيتمكن من الفوز، فالفريق الحالي يمتلك القدرة على السيطرة الكاملة، فمن الناحية الفنية والتكتيكية نحن أفضل منهم كثيرا، وأثق أننا سنحقق فوزا كبيرا قبل مباراة العودة وسنؤمنه أكثر عندما نلعب في القاهرة."