يواصل مصابو الأهلي استعداداتهم من أجل العودة لمساندة الفريق خلال المباريات المقبلة من الموسم الجاري، ويعد أقرب اللاعبين للمشاركة المهاجم المنضم حديثا مروان محسن، الذي عانى من آلام في الحوض الفترة الماضية.

وعانى الأهلي مع بداية الموسم الحالي من عدة إصابات ضربة عدد من اللاعبين، هم مروان محسن، رامي هشام "ربيعة"، باسم علي وكان أخرهم محمد هاني.

وأوضح سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي اليوم الجمعة أن ربيعة يشعر بتحسن كبير، وبدأ في ممارسة بعض التدريبات التأهيلية تحت إشراف الطبيب الألماني "ماير" بعد خضوعه لجراحة تنظيف في غضروف الركبة.

وسيعود ربيعة للقاهرة يوم 22 أكتوبر الجاري لاستئناف برنامجه العلاجي قبل العودة بشكل طبيعي لمران الفريق.

ووصل مروان محسن المنضم في الصيف الماضي للأهلي لمرحلة متقدمة من العلاج للتخلص من آلام الحوض، واقترب اللاعب من العودة للتدريبات بصورة طبيعية في الأيام المقبلة.

ويبدأ مروان المشاركة تدريجياً بالمران الجماعي عقب مباراة الداخلية المقرر لها غدا السبت، على أمل اللحاق بمباراة أسوان المقررة لها يوم الخميس 20 أكتوبر المقبل. 

وواصل محمد هاني برنامجه التأهيلي وقام بعمل تدريبات بدنية في الجيم ثم بالجري حول الملعب، تحت إشراف أخصائي التأهيل طارق عبد العزيز، على هامش مران الفريق أمس الخميس، حيث يعاني هاني من جذع في الرباط الداخلي للكاحل.

وشارك باسم علي في الفقرة البدنية من المران الجماعي بقيادة مخطط الأحمال أنيس الشعلالي، ثم قام بالجري حول الملعب وأداء بعض التدريبات التأهيلية تمهيداً لعودته للمران بصورة طبيعية في الفترة المقبلة.