سقط نادي الزمالك في فخ الخسارة أمام صنداونز الجنوب أفريقي بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم السبت في ذهاب الدور النهائي من دوري أبطال أفريقيا.

وجاءت أخطاء الخط الدفاعي للزمالك وحارسه أحمد الشناوي لتصعب من مهمة الفريق في مباراة العودة، حيث يحتاج الفريق حالياً للفوز بثلاثة أهداف نظيفة في الأسكندرية من أجل الاحتكام لركلات الترجيح.

وشهدت المباراة إصابة لأحمد الشناوي الذي خرج من الملعب ليدخل محمود عبد الرحيم "جنش" بدلاً منه، في حين سجل الثنائي لافور ولانجيرمان هدفين لصنداونز، قبل أن يضيف إسلام جمال ثالث الأهداف بالخطأ في مرماه.

ومن المقرر أن يلتقي الزمالك مع صنداونز مجدداً يوم 23 من شهر أكتوبر الجاري على ملعب برج العرب بالأسكندرية في مباراة العودة من الدور النهائي لدوري الأبطال الأفريقي.

الشوط الأول

بدأ صنداونز المباراة بشكل سريع في محاولة منه لتسجيل هدف التقدم في شباك الزمالك، إلا أن دفاع الأبيض ظهر متماسكاً أمام الانطلاقات السريعة لأصحاب الأرض.

الزمالك استطاع أن يسيطر على الكرة في منطقة وسط الملعب بداية من الدقيقة الخامسة وحتى نهاية الثلث الأول من الشوط، ولكن دون تشكيل خطورة كبيرة على مرمى صندوانز.

الدقيقة 20 شهدت الخطورة الأولى لصنداونز على مرمى الزمالك عندما أرسل لافور كرة عرضية نحو تاو الذي حولها برأسه إلا أنها علت عارضة الشناوي.

رأسية أخرى في الدقيقة 22 عن طريق تابو وسط غفلة دفاعية من لاعبي الزمالك، ولكنها مرت بجانب القائم الأيسر للنشاوي بمسافة قليلة.

أولى هجمات الزمالك جاءت في الدقيقة 29 عندما استلم أيمن حفني كرة على حدود منطقة جزاء صندوانز ليتوغل ويحولها عرضية لكنها لم تجد متابعة من لاعبي الفريق المصري.

صنداونز نجح في تسجيل الهدف الأول مع الدقيقة 31 عن طريق لافور الذي تسلم الكرة بين جبر وجمال دون تدخل منهما، ليتوغل سريعاً ويصوبها صاروخية داخل شباك الشناوي.

الهدف الثاني لصنداونز جاء في الدقيقة 41 عن طريق لانجيرمان بعدما لاحظ تقدم الشناوي عن مرماه ليرسل كرة طولية ارتطمت بالعارضة ودخلت إلى شباك الزمالك مباشرة.

وكاد أيمن حفني أن يقلص الفارق للزمالك مع الدقيقة 45+1 بعدما اخترق دفاع صنداونز ولكنه صوب الكرة قوية لتعلو عارضة أونيانجو حارس الفريق الجنوب أفريقي.

الشوط الثاني

الهجمة الأولى لصنداونز في الدقيقة 46 شهدت تسجيل الهدف الثالث بعد كرة عرضية أرضية من تاو، حيث حاول إسلام جمال إيقافها ولكنها سكنت شباك الشناوي عن طريق الخطأ.

وبعد دقيقة واحدة كاد صنداونز أن يضيف الهدف الرابع بعد اختراق من بيليات الذي مرر كرة عرضية داخل منطقة الستة أمتار، ولكن إبراهيم صلاح استطاع أن ينقذ الموقف.

وكاد باسم مرسي أن يسجل الهدف الأول للزمالك في الدقيقة 57 بعدما تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ليصوبها مباشرة نحو المرمى إلا أن أندرسي استطاع أن يخرجها قبل وصولها للشباك.

وخرج أحمد الشناوي من ملعب المباراة بعد إصابته وسقوطه أكثر من مرة داخل الملعب، ليدفع مؤمن سليمان بمحمود عبد الرحيم "جنش" في الدقيقة 63 من اللقاء.

وأرسل أيمن حفني كرة عرضية في الدقيقة 68 بعدما نفذ ركلة ركنية ليحولها علي جبر برأسه ضعيفة ليمسك بها الحارس الأوغندي لصنداونز بنجاح.

ومرر حفني كرة أخرى لباسم مرسي في الدقيقة 71 على حدود منطقة جزاء الفريق الجنوب أفريقي، ليصوبها مباشرة لكنها تعلو عارضة أصحاب الأرض.

وبمجرد دخول مصطفى فتحي بديلاً لباسم مرسي، استطاع الأول أن يشكل خطورة على مرمى صندوانز بعدما اخترق الدفاع وراوغ أربعة لاعبين ليصوبها نحو المرمى قبل أن تتحول لركنية.

الركنية في الدقيقة 83 شكلت خطورة كبيرة على صندوانز، حيث مرت إلى أبراهيم صلاح الذي صوبها قوية إلا أن أندرسي استطاع أن ينقذها برأسه أثناء توجهها نحو المرمى.

ونجح صنداونز في الاستحواذ على الكرة خلال الدقائق الأخيرة من المباراة، حيث حاول على استحياء تسجيل الهدف الرابع في شباك جنش، إلا أن لاعبيه فشلوا في الأمر حتى نهاية اللقاء.

طالع تشكيل الزمالك لمواجهة صنداونز.. من هنا

لمشاهدة هدف صنداونز الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف صنداونز الثاني.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف صنداونز الثالث.. اضغط هنا