حمل مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب الوطني، مسؤولية الهدف الثاني التي تلقته شباك أحمد الشناوي حارس مرمى الزمالك أمام صنداونز الجنوب إفريقي.

وخسر الزمالك بثلاثية دون رد في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا السبت، علما بأن لقاء الإياب سيقام ببرج العرب 23 أكتوبر الجاري.

وقال منصور في تصريحات تلفزيونية "الفريق قادر على التعويض، الأهداف الثلاثة جاءت بالصدفة، الهدف الأول من تسلل واضح، والثاني هدف –عبيط- لا يدخل في مرمى طفل صغير".

وأردف "الهدف الثاني جاء بسبب منتخب مصر، وبسبب كوبر –أفندي- بسبب عدم ثقته في نفسه، بينما الهدف الثالث أحرزه إسلام بالخطأ وهو ما يحدث في كل العالم".

وكان هيكتور كوبر فضل الاعتماد على الحارس عصام الحضري في مباراة الكونغو مطلع الشهر الجاري، وأبقى الشناوي على مقاعد البدلاء.

وتابع منصور " 5 من لاعبي الفريق كانوا مصابين بالإرهاق بسبب مشاركتهم مع المنتخب، ولم يسمع كلامي أي شخص، وعاندني هيكتور كوبر، لكن لن أسمح بذلك مرة أخرى ولن أسمح للاعبين بالإنضمام للمنتخب قبل أي مباراة هامة".

وختم "لن أمنح اللاعبين لهيكتور كوبر ليحقق النجاحات مقابل هدم الزمالك، خاصة وأن الدولة قامت بالحجز على مستحقات النادي في البنوك، لن أسمح بانضمام أي لاعب".