قام مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بتبرئة نفسه من كونه سببا في خسارة الفريق لمباراة صنداونز في ذهاب نهائي دوري ابطال افريقيا، مؤكدا أن المنتخب وممدوح عباس الرئيس السابق والضرائب من ضمن الأسباب.

وتلقى الزمالك خسارة ثقيلة من صنداونز الجنوب افريقي بنتيجة 3-0 في ذهاب نهائي دوري ابطال افريقيا، وسوف يستضيف النادي الأبيض مباراة الإياب يوم 23 اكتوبر.

وأشار منصور في تصريحات لبرنامج "على مسؤوليتي" ساخرا من التعليقات بشأن أنه سبب خسارة الفريق "الزلزال الذي حدث في اليابان بسببي أيضا، احب ان اطمئن جماهير الزمالك، سنرفع كأس افريقيا في مصر".

وواصل "لا يوجد فصل بين الرياضة والسياسة، كان هناك 9 لاعبين من الزمالك بين صفوف منتخب مصر عادوا من الكونغو وغادروا لجنوب افريقيا بعد 24 ساعة فقط، بالتأكيد تعرضوا للإرهاق".

وأضاف "5 لاعبين من بينهم أحمد توفيق انضموا للمنتخب العسكري، الشناوي تأثر سلبا من جلوسه على مقاعد بدلاء مصر في مباراة الكونغو وتسبب في الهدف الثاني".

وأكمل "تقرير من الجهاز المركزي بأن عباس اهدر 948 مليون جنيه ولم يقم احد بسؤاله عن تلك الأموال، وتم الحجز على أرصدتنا، وقام رئيس الوزراء بأمر وزير الشباب بصرف شيك بـ5 مليون من أجل سفر البعثة وايضا فريق اليد، والضرائب قامت بالحجز على اموالنا".

واستمر في سرد الاسباب قائلا "المحكمة الرياضية ارسلت لنا خطاب تهديد بسبب عدم سداد احد اقساط مستحقات اجوجو المتأخرة والتي تسبب فيها ممدوح عباس".

واختتم تصريحاته "لم اقم بالاستغناء عن اللاعبين والتسبب في نقص عددي بالقائمة، كوفي هرب من الزمالك، حمودي ماطل في التوقيع حتى رحل للسعودية، عمر جابر اراد الاحتراف، محمد حلمي رفض استمرار كهربا، حازم امام قام بمحاولة الاعتداء على باسم مرسي بالسكين، بجانب تقارير فنية بشأن محمد عادل جمعة ومكي وسالم".