قررت محكمة النقض، برئاسة المستشار مصطفى شفيق، اليوم الإثنين، تأجيل نظر الطعون المقدمة من المتهمين في أحداث "مذبحة بورسعيد"والذين يطالبون بإلغاء أحكام السجن والإعدام الصادرة بحقهم من محكمة الجنايات لجلسة ١٩ ديسمبر المقبل، للاطلاع.

كانت محكمة النقض قد قضت في 9 يونيو 2015 بإعادة محاكمة بمعاقبة 11 متهم بالإعدام شنقا، وبالسجن المشدد 15 سنة لعشر متهمين، والسجن المشدد 10 سنوات، لخمسة عشر متهم، والسجن 5 سنوات لأحد عشر متهم، والحبس 5 سنوات مع الشغل والنفاذ أربعة متهمين من بينهم اللواء عصام سمك مدير أمن بورسعيد سابقا، وبالحبس سنة مع الشغل لمتهم واحد.

وتعود أحداث الواقعة إلى فبراير 2012 في أعقاب مباراة في الدوري الممتاز بين فريقي الأهلي والمصري البور سعيدي، واتهم فيها 73 متهما بينهم 9 قيادات أمنية و3 من مسؤولي النادي المصري، وباقي المتهمين من شباب ألتراس النادي المصري.