سرد عدلي القيعي مدير إدارة التسويق الأسبق في النادي الأهلي قصة اللاعب الذي تأخر الأهلي في المفاوضات بشأن ضمه لتخطفه الأندية الأوروبية.

وأضاف القيعي من خلال تصريحات لبرنامج اون اير مع شوبير أن إدارة الأهلي برئاسة الراحل صالح سليم قد أوفدته إلى المغرب من أجل متابعة بطولة امم افريقيا للشباب وكان ذلك في عام 1997.

وأكمل :" بالفعل ذهبت إلى المغرب وكونت قائمة مكونة من 8 لاعبين رقم واحد في هذه القائمة كان لاعب من جنوب افريقيا يدعى بيندكيت ماكارثي ، ذهبت إلى مدربه في المنتخب واخبرته أني أريد هذا اللاعب".

وواصل :" مدربه طلب مني الانتظار حتى نهاية البطولة ، وبالفعل بدأت مفاوضات مع رئيس النادي وكان يلعب وقتها لنادي اسمه سيفن ستارز وطلب مسئولو النادي دفع 250 الف دولار ، وكانت ميزانية الأهلي للصفقة 170 أو 180 الف دولار".

وتابع :" أخبرت الراحل صالح سليم بهذا الأمر وأكدت له أن التعاقد مع هذا اللاعب سيكون استثمار للقلعة الحمراء ، طلب مهلة للتفكير استمرت حتى ثلاثة أسابيع قبل أن يعطيني الضوء الأخضر".

واختتم :" بعد ذلك تحدثت مع مسئول النادي والذي اخبرني أن ماكارثي في طريقه لأياكس الهولندي ووعدني إذا فشلت الصفقة فإنه سيكون من نصيب الأهلي ، لكن اللاعب وقع للفريق الهولندي مقابل 900 الف دولار ورحل بعدها إلى سيلتا فيجو بما يقارب الـ 5 مليون دولار".