دافع المدرب الأسباني بيب جوارديولا عن فلسفته الخاصة في الاعتماد على حارس المرمى في بداية الهجمة وتمرير الكرة لزملائه بدلاً من لعب الكرات الطولية وفقدان فرصة السيطرة على الكرة لأكبر وقت ممكن.

جوارديولا صرح بعد مباراة مانشستر سيتي ضد برشلونة قائلاً: "كلاوديو برافو يعرف ماذا فعل، كرة القدم هي لعبة الأخطاء، لقد تحدثت معه وهو محبط للغاية لكنه سيتعلم من هذا الأمر لأنه أحد أفضل حراس المرمى في أخر 10 سنوات وليس لدي شكوك حوله".

بيب تابع قائلاً: "حتى أخر يوم لي في التدريب في هذه اللعبة سأظل أعتمد على حارس المرمى في تمرير الكرة لزملائه وأن يكون أول لاعب في الفريق يقوم ببناء وبداية الهجمة".

برافو حاول أن يمرر الكرة من خارج منطقة الجزاء لتصل بالخطأ إلى سواريز الذي لعبها من فوقه وكانت في طريقها للشباك لكن برافو أبعد الكرة بيديه من خارج منطقة الجزاء ليقوم الحكم بطرده ويتلقى بعدها السيتي ثلاثة أهداف أخرى ويخسر برباعية نظيفة في النهاية.

جوارديولا أنهى تصريحاته عن برافو قائلاً: "في بعض الأحيان يمكن أن تركل الكرة بعيداً، ولكن كلاوديو برافو حاول أن يمررها وهذا يحدث في كرة القدم"، مختتماً: "هذا الطرد أنهى المباراة تماماً وقبل حدوثه كنا منافس قوي في الملعب".