أكد محمود فايز مدرب منتخب مصر على أن الفراعنة لن يعتمدوا في مواجهاتهم بكأس أمم أفريقيا على عامل التاريخ الذي ينصفهم أمام بقية منتخبات المجموعة.

وأوقعت قرعة كأس أمم أفريقيا 2017 بالجابون، المنتخب المصري، في مواجهات أمام غانا وأوغندا ومالي ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

وشدد فايز في تصريحات عبر قناة صدى البلد على أن عامل التاريخ لا يعد سبباً لضمان تحقيق الانتصارات في المباريات، مؤكداً على قوة جميع فرق المجموعة.

وقال مدرب المنتخب: " الأرقام للتاريخ والماضي، ونحن لن نلعب بتاريخنا، النتائج السابقة انتهت، العالم اختلف ولا يوجد شيء اسمه منتخب مصر كعبه عال على أي فريق ".

وأكمل: " لنا في الزمالك خير دليل، فالفريق المصري بتاريخه الكبير خسر أمام صنداونز الذي لا يوجد تاريخ يذكر له، الأمور اختلفت تماماً ".

وتلقى الزمالك خسارة أمام صنداونز الجنوب أفريقي بثلاثة أهداف نظيفة في ذهاب الدور النهائي من دوري أبطال أفريقيا.

وأضاف فايز: " أوغندا قد تكون منافس قوي على الصعود لكأس العالم أو في كأس الأمم، فريقهم قوي ومنظم ولديهم مدرب صربي محنك للغاية ".

وأردف: " تأهل مصر لكأس الأمم كان لنتيجة مباراة نيجيريا وتنزانيا فضل كبير فيه، التعادل بينهما جعلنا أفضل من الجانب النفسي، وهو ما قد يتكرر في تصفيات المونديال الحالية ".

واختتم: " مالي قدمت مباراة جيدة للغاية أمام كوت ديفوار في تصفيات كأس العالم، ولديهم منتخب جيد وبإمكانهم الحصول على نقاط من غانا أو من مصر أيضاً ".