قال أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أن الأزمة الخاصة بالدولار لن تكون عائقا في طريق بقاء المدرب الحالي للمنتخب هيكتور كوبر.

وكانت وزارة الرياضة قد قررت خلال الأيام الماضية دفع رواتب المدربين الأجانب في مصر والذين يحصلون على راتبهم من الحكومة بالجنيه المصري بدلا من الدولار الأمريكي.

وأضاف مجاهد من خلال تصريحات لراديو هيتس أن هذا القرار خاص بوزارة الرياضة واللجنة الأولمبية المصرية وليس له علاقة باتحاد الكرة.

وأكمل أن الاتحاد المصري لكرة القدم يحصل على دعم من جانب الاتحاد الافريقي والاتحاد الدولي وليس لديهم أزمة في دفع راتب المدرب بالدولار.

وواصل :" وعليه فإن الحديث عن رفض المدرب الحصول على الراتب بالجنيه المصري ليس له أي اساس من الصحة كذلك الحال فيما يخص فسخ العقد".

واختتم :" كوبر مستمر مديرا فنيا للمنتخب المصري وكل الدعم له من جانب اتحاد الكرة".

ويستعد المنتخب المصري لمواجهة غانا يوم 13 نوفمبر ضمن الجولة الثانية من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.