يستقبل أتلتيكو مدريد يوم السبت المقبل نظيره مالاجا على ملعب "فيسنتي كالديرون" في الجولة العاشرة لليجا، مسجلا أعلى معدلاته التهديفية خلال 50 عاما منذ انتقاله للعب على هذا الملعب.

وسجل "الروخيبلانكوس" 14 هدفا خلال 4 مواجهات خاضوها على ملعبهم منذ انطلاق الموسم، حيث كانت البداية بهدف في شباك ألافيس (1-1)، ثم خمسة على حساب سبورتنج خيخون (5-0)، وهدف أمام ديبورتيفو لا كورونيا (1-0)، ثم الختام مع سباعية اكتسح بها غرناطة (7-1).

وتناوب على إحراز هذه الأهداف سبعة لاعبين يأتي على رأسهم الثنائي الفرنسي أنطوان جريزمان ويانيك كاراسكو بثلاثة أهداف لكل منهما، ثم يأتي خلفهما بهدفين كل من الدولي الفرنسي الآخر كيفين جاميرو والمخضرم فرناندو توريس والأرجنتيني الدولي نيكولاس جايتان، بينما سجل مواطنه أنخل كوريا والبرتغالي تياجو مينديش هدفا.

ولم يسبق للفريق المدريدي أن سجل هذا الكم من الأهداف في شباك الخصوم خلال 47 عاما له في الدرجة الأولى، لعب الأتلتي موسمين على نفس الملعب في الدرجة الثانية (2000-01 و2001-02)، حيث سجل 10 أهداف خلال 14 مناسبة.

بينما كان الرقم الأقرب في موسم (2013-14) عندما سجل الفريق 13 هدفا، والذي شهد تتويجه في النهاية بلقب الليجا، عندما فاز على رايو فاييكانو (5-0)، و(4-2) أمام ألميريا، وأوساسونا وسلتا فيجو بنفس النتيجة (2-1).

وسجل أتلتيكو، الذي لم يتذوق طعم الهزيمة داخل معقله في الليجا طيلة عام تقريبا خلال 21 مباراة منذ خسارته في الجولة الثالثة أمام برشلونة (1-2) في 12 سبتمبر/أيلول 2015 ، هدفا على الأقل في ملعبه خلال آخر 11 مواجهة في الليجا منذ تعادله سلبيا أمام فياريال في 21 فبراير من العام الجاري