انتقد المدير الفني لنادي أرسنال، الفرنسي آرسين فينجر، اليوم الجمعة، جائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب كرة قدم في العالم من قبل صحيفة فرانس فوتبول، مؤكدا أنها لم تكن "موضوعية" في العديد من المرات.

وقال المدرب الفرنسي المخضرم في مؤتمر صحفي عشية مباراة فريقه غدا السبت أمام سندرلاند في عاشر جولات الدوري الإنجليزي الممتاز، إن كرة القدم "لعبة فريق"، موضحا أن هذه الجائزة "تثير هوس اللاعبين ولا تجعلهم يفكرون إلا في أنفسهم وليس في الفريق".

وأضاف "أهنأ جميع اللاعبين الذين أدوا دورهم بشكل جيد وفازوا بها، لكن حين يلقي المرء نظرة على التاريخ الحديث لـ(الكرة الذهبية) يجد أنه في العديد من المرات لم تكن القرارات التي اتخذت هي الأكثر موضوعية".

وأكد فينجر "إنني ضدها (هذه الجائزة) لأن الأمر يثير هوس اللاعبين وترى الكثير منهم يفكرون في أنفسهم فقط وفي الكرة الذهبية، وليس في الفريق. كرة القدم رياضة فريق وليس من المنطقي منح جوائز للجهود الفردية. إن هذا الأمر يحمل شيئا من التناقض".

جدير بالذكر، أنه للعام الثالث على التوالي، لم يظهر أي من لاعبي أرسنال الذي يدربه فينجر منذ نحو عقدين، في لائحة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية.

وضمت القائمة التي أجرتها مجلة (فرانس فوتبول) بالمرشحين للجائزة هذا العام، ثمانية لاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز، هم الجزائري رياض محرز وجيمي فاردي (ليستير سيتي) والأرجنتيني سرخيو أجويرو والبلجيكي كيفن دي بروين (مانشستر سيتي)، والفرنسي بول بوجبا والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (مانشستر يونايتد)، والفرنسي هوجو لوريس (توتنهام)، بالإضافة إلى الفرنسي الآخر ديميتري باييه (وست هام).