قال لويس إنريكي مدرب برشلونة الإسباني إن مواطنه بيب جوارديولا سيعود بفريقه مانشستر سيتي إلى درب الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الأخيرة وسيحقق الألقاب في انجلترا.

ولم يحقق جوارديولا - المدرب السابق لبرشلونة وبايرن ميونيخ - أي انتصار مع سيتي في أخر 6 مباريات بكل المسابقات - وكان آخرها الخسارة 1-صفر أمام غريمه المحلي مانشستر يونايتد في كأس رابطة الأندية الإنجليزية الأربعاء - في أسوأ نتائجه في مسيرته التدريبية التي بدأت في 2008.

وأبلغ إنريكي الصحفيين في مؤتمر صحفي عشية مواجهة غرناطة في الدوري الاسباني "أقول لمنتقدي جوارديولا: لا تقلقوا.. سيفوز بألقاب هذا الموسم."

وقال "دائما ما تظهر الانتقادات لأن الناس لا تحب أن ينتصر نفس الناس دائما.. ولكنني على ثقة في أن بيب سينتصر.. وهو يقدم نفس الأداء الرائع الذي شاهدناه في بداية الموسم."

وأضاف "إذا أردت أن يكون لك فلسفة فيجب عليك التمسك بها حتى النهاية."

وكان لويس إنريكي وجوارديولا عنصرين بالمنتخب الاسباني الذي فاز بالذهبية في أولمبياد برشلونة 1992 ولعبا سويا في برشلونة بين عامي 1996 و2001.

وحسم جوارديولا 14 لقبا مع برشلونة وهو رقم قياسي خلال 4 سنوات وقاد بايرن للفوز بالدوري المحلي 3 مرات متتالية قبل أن يتولى مسؤولية سيتي خلفا لمانويل بليجريني قبل انطلاق الموسم الحالي.

واستهل جوارديولا مشواره مع سيتي بالفوز في أول 10 مباريات بكل البطولات ولكن مسيرة انتصاراته توقفت بالتعادل 3-3 أمام سيلتيك في دوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام توتنهام والتعادل على ملعبه أمام ايفرتون.

كما خسر سيتي 4-صفر في برشلونة في دوري أبطال أوروبا في وقت سابق من الشهر الجاري.

ولم يحقق سيتي انتصارا منذ تغلبه 3-1 على سوانزي سيتي المتعثر في 24 سبتمبر الماضي.