صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي سيرصد لزوار يلاكورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الانجليزية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الألمانية.

اسبانيا:

ماركا المدريدية:

كريستيانو يعود 

سجل كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف "هاتريك"، حول بها تأخر فريقه ريال مدريد إلى فوز على مضيفه ألافيس 4-1 في  اليجا .

ووجه رونالدو صفعة إلى المشككين بمستواه الحالي، ورفع رصيده إلى 38 ثلاثية في مختلف المسابقات، وهو رقم قياسي للاعبي الليجا، مقابل 36 للأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

ولم يخسر ريال مدريد في آخر 26 مباراة في مختلف المسابقات، فرفع رصيده إلى 24 نقطة و حقق ريال فوزه الرابع على التوالي في مختلف المسابقات في سعيه إلى التتويج باللقب الغائب عنه منذ عام 2012.

وفاجأ المضيف تشكيلة المدرب زين الدين زيدان، فمن عرضية على الجهة اليسرى فشل المدافع رافايل فاران بتشتيتها داخل المنطقة، تابعها ديفرسون مسجلا هدفه الرابع هذا الموسم (7).

وحصل ريال على ركلة جزاء بعد ضربة حرة من جاريث بايل ارتدت من يد مدافعي حائط الصد، تولى رونالدو تسديدها بنجاح أرضية في الزاوية المعاكسة للحارس فرناندو باتشيكو (17).

وأخذ رونالدو الأمور على عاتقه بعد تسديدة يمينية من خارج المنطقة ارتدت من الدفاع وخدعت الحارس لتسكن زاويته اليسرى.

في الشوط الثاني، حصل الـ"دون" على فرصة الثلاثية من ركلة جزاء ثانية، إلا أنه أهدرها هذه المرة أمام باتشيكو (79)، وهي الرابعة الضائعة له من أصل آخر 8 ركلات.

لكن ريال لم يرضخ، وسجل هدفه الثالث بعد تمريرة طويلة المدى من  مارسيلو إلى البديل ألفارو موراتا بديل كريم بنزيمة الذي لعب كرة ساقطة جميلة من فوق الحارس (84).

وعوض رونالدو ركلته الضائعة، وحقق الهاتريك بتسديدة من داخل المنطقة بعد تمريرة من مارسيلو، مسجلا هدفه الخامس في الدوري (88)، ليحسم ريال المواجهة 4-1.

اس المدريدية:

كريستيانو يستحق 

أكد إيمليو بوتراجينيو، مدير العلاقات العامة  بنادي ريال مدريد أن كريستيانو رونالدو، يستحق تمامًا هذا العام، الفوز بالكرة الذهبية.

 وقال بوتراجينيو، في تصريحات له، بعد فوز الريال على ألافيس (4ـ1) بالجولة العاشرة لليجا،: "بالنسبة لنا لا يوجد أي شك. يجب أن يفوز كريستيانو رونالدو بالكرة الذهبية. من الواضح جدًا أنه يستحقها".

 وأضاف في تصريحاته: "كلنا كنا نعرف أن كريستيانو سيعود للتهديف. أنت لا تملك خيارات. إنه لاعب عظيم. إنه لشرف عظيم أن يكون لدينا لاعب مثله بهذه الجودة الهائلة".

 وسجل كريستيانو رونالدو، ثلاثة أهداف في مباراة فريقه أمام ألافيس "هاتريك"، ليساهم في الحفاظ على صدارة فريقه لليجا بـ24 نقطة.

كما أشاد بوتراجينيو بأداء ألفارو موراتا، قائلاً "كل مرة ينزل فيها موراتا للملعب، يكون دعما كبيرًا لنا. هدفه كان حاسمًا والمباراة كانت معلقة قبل تسجيله. لقد ترجم تمريرة مارسيلو بشكل رائع".

وأقر أيضا بصعوبة المواجهة أمام ألافيس: "عانينا كثيرا خلال اللقاء. ألافيس بدأ بشكل جيد للغاية وصعب علينا الأمور. لكن الفروق الفردية كانت حاسمة وسيطرنا على المباراة في النصف الثاني، ولم نتمكن من حسمها سوى في الرمق الأخير".

سبورت الكاتالونية:

لسنا ماكينات 

أبدى لويس إنريكي، سعادته بفوز البارسا  على غرناطة بهدف نظيف، ضمن الجولة العاشرة لليجا، على الرغم من أن فريقه، لم يقدم أداءً رائعًا، باعتراف إنريكي نفسه.

و قال إنريكي، بالمؤتمر الصحفي، عقب المباراة: "اللاعبون ليسوا آلات. لقد ظهر هذا  الان . لم نملك البراعة. لم نتعرض للخطر كثيرًا. أعجبني موقف الفريق، والضغط الذي قام به في الدقائق الأخيرة، وأود أن أهنئ غرناطة على أدائهم الجيد".

 وأضاف: "سيطرنا على المباراة، لكننا افتقدنا للبراعة. سقطنا في التسلل عدة مرات. من الصعب الهجوم على فريق مغلق. أنا راضٍ عن المستوى واللاعبين، خاصة وأننا لم نرَ تير شتيجن يشارك كثيرًا في المباراة".

 وتابع :"لست مندهشًا مما يقوم به رافينيا (والذي سجل هدف الفوز). لدينا ثلاثة لاعبين بالمقدمة، لكن يجب على بقية اللاعبين الوصول والتسجيل. أنا أفرح له عندما يقوم بعمل كبير".

 و واصل: "أود الحفاظ على النقاط الثلاث باستمرار. نحن الآن بالمركز الثاني، وسيكون هناك مواجهات مباشرة بيننا (مع منافسيه)".

و اختتم : "إنييستا لاعب رائع. لقد ظهر أثر غيابه علينا. لكن هناك لاعبون آخرون قادرون على القيام بعمله. غيابه أيضًا أثر على المنافس وطريقة دفاعه ".

وتعرض إنييستا للإصابة أمام فالنسيا، الجولة الماضية، وسيغيب عن الفريق لفترة ليست بالقصيرة.

ملايين أخرى لبرشلونة 

وافقت الجمعية العمومية لنادي برشلونة على تمديد عقد الرعاية مع شركتي "نايكي" للمستلزمات الرياضية 10 أعوام حتى 2028 مقابل أكثر من 150 مليون يورو سنويا، ومع الخطوط الجوية القطرية حتى يونيو 2017. 

و كان من المفترض أن ينتهي عقد الرعاية الحالي مع "نايكي" عام 2018، لكن الطرفين توصلا في مايو الماضي للاتفاق على التمديد 5 أعوام حتى 2023، مع خيار التمديد 5 أعوام أخرى حتى 2028، ثم صادقت الجمعية العمومية على هذا الاتفاق السبت.

وصوت 548 عضوا لمصلحة تمديد العقد مع العملاق الأميركي، مقابل 10 أصوات معارضة، في حين فضل 9 أعضاء التصويت بورقة بيضاء.

وكشف نائب رئيس برشلونة مانيل أرويو، أن العقد الجديد مع "نايكي" الذي يبدأ مفعوله اعتبارا من موسم 2018-2019، سيدر على النادي الكتالوني بين 150 و155 مليون سنويا، إذا ما أخذت في عين الاعتبار عائدات بيع القمصان والسلع الرسمية للفريق إلى جانب القسم الثابت من العقد، مضيفا: "هذا الرقم يجعلنا أصحاب الاتفاق رقم 1 في عالم صناعة الرياضة".

و يرتبط برشلونة بعقد الرعاية مع "نايكي" منذ عام 1998، والعائدات التي سيجنيها اعتبار من موسم 2018-2019 هي أكبر مما يناله مانشستر يونايتد ، صاحب أكبر عقد رعاية في إنجلترا، من شراكته مع العملاق المنافس "أديداس" حتى 2026، إذ قدرت العائدات بـ83 مليون يورو سنويا.

ومن جهة أخرى، كشف برشلونة أن 483 عضوا صوتوا لمصلحة تمديد عقد الرعاية مع الخطوط الجوية القطرية، حتى 2017، مقابل 33.5 مليون يورو، فيما اعترض 251 عضوا مقابل 60 ورقة بيضاء.

ودافع أرويو عن قرار تمديد العقد مع طيران قطر حتى يونيو 2017، لأن ذلك يمنح النادي "المزيد من الوقت للعمل والتفاوض على عقد الرعاية الذي يطمح إليه النادي".

وأشار إلى أن الناقل القطري عبر عن رضاه حيال ارتباطه ببرشلونة، مضيفا: "يتوجب علينا أن نشكرهم لموافقتهم على هذا التمديد، خصوصا أنهم يعلمون أننا نبحث عن عقد الرعاية الذي يستحقه النادي وقد أعربوا عن رغبتهم بالإبقاء على علاقتهم الجيدة مع النادي".

وشرح أرويو للجمعية العمومية المكونة من المشجعين المساهمين في النادي، أن النادي في طور المفاوضات من أجل عقد رعاية جديد "لكن العملية ليست سهلة"، مضيفا: "إنها مفاوضات صعبة مع علامات تجارية متعددة الجنسيات والأمر متعلق بمبلغ يتراوح بين 50 و65 مليون يورو سنويا".

كما صادقت الجمعية العمومية على حسابات النادي التي سجلت إيرادات غير مسبوقة، وقدرها 679 مليون يورو عن موسم 2015-2016، يتوقع أن ترتفع إلى 695 مليون يورو في الموسم الجاري.

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

رقم قياسي 

كشفت إحصائية إسبانية،  أن ريال مدريد، هو أكثر نادٍ حصل  على ضربات جزاء، بتاريخ الدوري الإسباني.

إن "ركلة الجزاء الأولى لصالح ريال مدريد، امس ، أمام ديبورتيفو ألافيس، كانت رقم (500) له في تاريخ الليجا".

كان ريال مدريد، حصل على ركلتي جزاء خلال مباراته أمام ألافيس بالمرحلة العاشرة من الليجا، والتي حسمها  ريال مدريد  (4ـ1)، حيث سجل رونالدو الأولى، في الدقيقة (17)، قبل أن يضيع الثانية في الدقيقة (79).

ان "الموسم الحالي لليجا الإسبانية، هو النسخة رقم (88)، منذ انطلاق البطولة في (1928- 1929)، أي أن الريال، يملك متوسط 5.7 ضربة جزاء بالموسم الواحد، حيث شارك ريال  بكل النسخ".

أن برشلونة، هو ثاني أكثر الفرق، حصولاً على ضربات جزاء، في تاريخ المسابقة، برصيد 475 ضربة جزاء في 88 موسمًا، أي بنسبة 5.4 ضربة جزاء في الموسم الواحد.

الهدف المبكر فعال 

تحدث المدافع الأيمن لنادي برشلونة سيرجي روبرتو بعد فوز فريقه الصعب بهدف دون رد على غرناطة في الجولة العاشرة في الدوري الإسباني.

وقال روبرتو في تصريحات لقناة "موفيستار" التلفزيونية: "لقد كانت مباراة جيدة، غرناطة كان يلعب بشكل جيد في مناطقه وفي بعض الأحيان كانت الأمور صعبة علينا".

وأضاف: "صحيح أن المباراة لم تشهد الكثير من الأهداف ولكننا خلقنا العديد من الفرص، ولو كنا سجلنا هدفًا في الشوط الأول لكانت المباراة مختلفة فعندما لا تسجل مبكرًا الخصوم يحصلون على الثقة وينمون في المباراة بشكل أكبر".

واختتم :"لم يكن تفكيرنا في مباراة مانشستر سيتي المقبلة، لقد ركزنا على هذه المباراة ولكن هذه هي كرة القدم، لا تستطيع دائمًا أن تفوز بنتيجة كبيرة".

و رفع برشلونة رصيده إلى 22 نقطة في الليجا ليصعد للمركز الثاني خلف المتصدر ريال مدريد صاحب الـ24 نقطة.

المانيا:        

بيلد:

ليوف يجدد عقده 

ذكرت تقارير صحفية ألمانية ، أن يواخيم ليوف، جدد عقده حتى 2020. 

وحتى الآن، فإن عقد ليوف، 56 عاما، يمتد حتى مونديال روسيا 2018، ولكنه سيبقى لعامين آخرين على الأقل

و تم التوصل لاتفاق حول البنود النهائية للعقد مع مستشار لوف، ومن المتوقع الإعلان رسميا عن تجديد عقد مدرب المنتخب الألماني  غدا الإثنين.

ورفض اتحاد الكرة الألماني التعقيب على ذلك، ولكن رينارد جريندل، رئيس الاتحاد، أغدق الثناء على ليوف خلال تصريحات له  الخميس.

وقال جريندل "قلت دائما إن يواخيم ليوف هو أفضل مدرب يمكن تخيله لهذا الفريق".

ويعمل ليوف مع المنتخب الألماني منذ 2004 عندما كان مساعدا ليورجن كلينسمان، قبل أن يخلفه في 2006، ونجح في قيادة الفريق للقب مونديال البرازيل 2014، بعد الفوز على الأرجنتين 1-صفر في النهائي. 

ليكيب:

سانت اتييان يجبر موناكو 

تعادل موناكو، بهدف لمثله مع مضيفه سانت إيتيان في اللقاء، الذي جرى بينهما، مساء السبت، ضمن الجولة الحادية عشرة للدوري الفرنسي، ليمنح نيس فرصة الابتعاد بصدارة البطولة.

تقدم كميل جيليك لموناكو، في الدقيقة الخامسة، لكن سانت إيتيان، أدرك التعادل في الدقيقة 18 عبر لويك بيران.

واحتفظ فريق الإمارة، رغم التعادل بوصافة المسابقة، بـ 23 نقطة، متقدمًا على حامل اللقب باريس سان جيرمان الثالث في الترتيب بفارق الأهداف، بينما أصبح سانت إتيان في المركز السادس، بـ17 نقطة.

وسيكون بوسع نيس، الابتعاد بالصدارة عندما يستقبل نانت صاحب المركز الخامس عشر، اليوم في نفس الجولة.

و فاز جانجون، بهدف نظيف على ضيفه آنجيه، ليصعد للمركز الرابع بـ20 نقطة، في حين توقف رصيد آنجيه عند 14 نقطة في منتصف الجدول.

وتغلب نانسي، بهدفين نظيفين، على كان، لكن الفوز لم ينتشله من منطقة الخطر، حيث يحتل المركز قبل الأخير بتسع نقاط، خلف كان صاحب المركز الثامن عشر، وله عشر نقاط.

وحسم التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، لقاء لوريان المتذيل بسبع نقاط، مع ضيفه مونبلييه، صاحب المركز السادس عشر بـ11 نقطة.

وخيم التعادل السلبي، على مواجهة ديجون، مع مضيفه باستيا، صاحبي المركز الثاني عشر، والرابع عشر، برصيد 13، و11 نقطة على الترتيب.

ايمان دانتي 

يؤمن دانتي بونفيم، مدافع نيس ، بقدرة فريقه على الفوز بلقب بطولة الدوري الفرنسي، مشيرا إلى أنه يفضل اللعب مع فريقه الحالي على البقاء مع بايرن ميونيخ، فريقه السابق.

وقال دانتي، 33 عاما  "كل شيء ممكن. أنا لا أنظر لترتيب الدوري، فقط إلى الأهداف المسجلة وعلى باقي اللاعبين عمل نفس الشيء. لن نهدي أي شيء ونأمل في أن يأتي مايو" في إشارة إلى ختام البطولة.

يشار إلى أن نيس يتصدر ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 26 نقطة بعد مرور 10 جولات على انطلاق البطولة بفارق 3 نقاط عن باريس سان جيرمان صاحب الوصافة الذي لعب 11 مباراة، 

ويستضيف نيس اليوم  نانت في إطار الجولة الـ11.

وشدد دانتي، الذي لعب 14 مرة مع منتخب البرازيلي، على أن هناك تشابها بين نيس، الذي يقوده السويسري لوسيان فافر، وستاندر لياج، الذي فاز بلقب الدوري البلجيكي في موسم 2007-2008، على عكس التوقعات، وبصفوفه لاعبين صاعدين مثل أكسيل فيتسل ومروان فيلايني.

و أوضح اللاعب البرازيلي، الذي لعب بصفوف النادي البلجيكي (2007-2009)، أن "الأجواء كانت مماثلة للموجودة هنا. شباب وسعادة للعب. يعجبني أسلوبنا في للعب، مع تكرار التمريرات وهذا هو جمال كرة القدم. حينما يغلق طريق فجأة يفتح آخر".

ويلعب دانتي بصفوف نيس منذ بداية الموسم الحالي، ولم يندم على مغادرته صفوف العملاق البافاري بايرن ميونخ (2012-2015)، وأوضح "أريد أن أشعر بالأهمية حينما تسوء الأمور، حينما يتطلب الأمر الجدية 

انجلترا:

الصن:

عودة للمنافسة 

حقق ليفربول انتصاراً هاما  على مضيفه كريستال بالاس بأربعة أهداف مقابل هدفين، في  "سيلهرست بارك"  في الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

سجل الهدف الأول للريدز إيمري كان وأضاف ديان لوفرين الهدف الثاني من رأسية في وأحرز  جويل ماتيب الهدف الثالث قبل أن يختتم روبرتو فيرمينو رباعية الريدز.

بينما سجل جيمس ماكارثر "هدفي" كريستال بالاس كان أولهما برأسية مستغلا خطأ لوفرين، مدافع ليفربول بينما جاء ثانيهما من رأسية متقنة مستغلا عرضية زميله ويلفريد زاها.

ورفع ليفربول رصيده إلى (23 نقطة) في المركز الثالث بفارق الأهداف عن المتصدر مانشستر سيتي ووصيفه أرسنال، في المقابل تجمد رصيد كريستال بالاس عند (11 نقطة) في المركز الثاني عشر.

اشادة فيرجسون 

قال اليكس فيرجسون، إن ليفربول وجد ضالته وأعاد اكتشاف هويته تحت قيادة مدربه الألماني يورجن كلوب، الذي حول النادي إلى منافس حقيقي على لقب الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي.

وفاز ليفربول في 10 من إجمالي 12 مباراة خاضها في جميع المنافسات في الموسم الحالي، وهو يحتل المركز الثالث بين فرق الدوري الممتاز متخلفا فقط بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي المتصدر.

وأضاف فيرجسون، في تصريحات إعلامية "كلوب أدى بالفعل عملا كبيرا وأعاد الحياة لجسد ليفربول".

وأضاف فيرجسون "يحدث أن تفقد فرق كبيرة حماسها. على مدار عقدين استعان ليفربول بخدمات الكثير من المدربين دون اكتشاف هويته وتميزه."

وأكد فيرجسون "لا يمكن استبعاد ليفربول من قائمة المنافسين على اللقب هذا العام. ويمكنك رؤية مدى تفاني كلوب على خط التماس. أنا على ثقة بأنه يطبق نفس الأسلوب خلال التدريبات وهو صاحب شخصية قوية".

ميرور اون صانداي:

عودة روني 

أوضح جوزيه مورينيو أنه لن يدع نجم الفريق وين روني يرحل في فترة الانتقالات الشتوية في يناير.

وفقد روني مكانه أساسياً في تشكيلة الفريق اذ لم يشركه مورينيو في المباريات الماضية، ما عزز التكهنات باحتمال رحيله عن الفريق.

ورحب رونالد كومان مدرب ايفرتون في المقابل بعودة روني (31 عاماً) إلى فريقه السابق الذي تركه في 2004 للإنتقال إلى مانشستر يونايتد.

وقال مورينيو "أعرف أنه لا يزال قادراً على اللعب على أعلى مستوى، وهو من نوعية اللاعبين الذين أحتاج اليهم".

وتابع "لا يمكنني معرفة ماذا سيحصل عندما يبلغ 32 أو أكثر، ولكنه لاعب جيد جداً ومهم بالنسبة لنا، ولن يرحل إلى أي مكان".

وأضاف "نحن نحبه وهو يحبنا، لم يكن سعيداً في المباريات الماضية لأنه كان على مقاعد الاحتياط، ليس هناك مشاكل على الاطلاق، انه قائد الفريق، وهو يتصرف كذلك".

وكان كومان قال الخميس الماضي  رداً على سؤال عن احتمال عودة روني إلى ايفرتون بقوله "أعتقد أنه لاعب رائع، وإن مسيرته لم تنته بعد، ولكن لا أعرف ما هو وضعه، ويجب أن احترم ذلك".

وأوضح المدرب الهولندي "ولكن عندما نصل إلى مرحلة يكون فيها روني خياراً لإيفرتون، فسأكون سعيداً للغاية".

وبدأ روني مسيرته في ايفرتون وخاض معه 67 مباراة سجل فيها 15 هدفاً، قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد عام 2004، فسجل للأخير 179 هدفاً في 376 مباراة حتى الآن.

وفضلاً عن مورينيو، فان غاريث ساوثغايت المدرب المؤقت لمنتخب انكلترا لم يعتمد على روني في المباراة السابقة ضد سلوفينيا ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.

وسبق أن أعلن قائد منتخب انكلترا صاحب الرقم القياسي بعدد المباريات الودية (118 مباراة، سجل فيها 53 هدفاً وهو رقم قياسي أيضاً) انه سيعتزل اللعب دولياً بعد نهائيات مونديال روسيا.

انتقادات فينجر 

انتقد آرسين فينجر، جائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب كرة قدم في العالم من قبل "فرانس فوتبول"، مؤكدا أنها لم تكن "موضوعية" في العديد من المرات.

وقال المدرب الفرنسي المخضرم إن كرة القدم "لعبة فريق"، موضحا أن هذه الجائزة "تثير هوس اللاعبين ولا تجعلهم يفكرون إلا في أنفسهم وليس في الفريق".

وأضاف "أهنيء جميع اللاعبين الذين أدوا دورهم بشكل جيد وفازوا بها، لكن حين يلقي المرء نظرة على التاريخ الحديث لـ(الكرة الذهبية) يجد أنه في العديد من المرات لم تكن القرارات التي اتخذت هي الأكثر موضوعية".

وتابع فينجر "إنني ضدها (هذه الجائزة) لأن الأمر يثير هوس اللاعبين وترى الكثير منهم يفكرون في أنفسهم فقط وفي الكرة الذهبية، وليس في الفريق. كرة القدم رياضة فريق وليس من المنطقي منح جوائز للجهود الفردية. إن هذا الأمر يحمل شيئا من التناقض".

جدير بالذكر، أنه للعام الثالث على التوالي، لم يظهر أي من لاعبي أرسنال الذي يدربه فينجر منذ نحو عقدين، في لائحة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية.

وضمت القائمة التي أجرتها مجلة "فرانس فوتبول" بالمرشحين للجائزة هذا العام، ثمانية لاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز، هم الجزائري رياض محرز وجيمي فاردي (ليستير سيتي) والأرجنتيني سرخيو أجويرو والبلجيكي كيفن دي بروين (مانشستر سيتي)، والفرنسي بول بوجبا والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (مانشستر يونايتد)، والفرنسي هوجو لوريس (توتنهام)، بالإضافة إلى الفرنسي الآخر ديميتري باييه (وست هام).

لتحسين الامن 

أعلن نادي وست هام يونايتد امس ، إعداد برنامج يتألف من 5 نقاط لتحسين الجانب الأمني وتفادي اشتباكات بملعب لندن الأولمبي في المستقبل.

وتم اعتقال 7 أشخاص، مساء الأربعاء، عقب لقاء وست هام وتشيلسي في دور الـ 16 لبطولة كأس الرابطة، على الملعب الأولمبي  شرقي لندن .

و وقعت اشتباكات بين جماهير الفريقين في الشوط الثاني من اللقاء بمدرجات الملعب، من خلال تبادل إلقاء الكراسي والعملات، مما أسفر عن تدخل قوات الأمن.

ويبرز من بين أهداف البرنامج، ما أعلنته نائبة رئيس النادي، كارين برادي، عن زيادة المسافة بين جماهير أصحاب الأرض والفريق الضيف وتوفير كاميرات فيديو لعناصر المراقبة في ملعب لندن. 

وأكدت برادي أن البرنامج يهدف إلى تفادي مواجهات في المستقبل.

وأعلنت أيضا أن النادي يهدف لفرض عقوبات مدى الحياة على جميع المشجعين المتورطين في المشاجرات.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

هيجوايين يمنح التفوق 

منح هيجواين فريقه يوفنتوس فوزاً ثميناً على فريقه السابق نابولي 2-1، ضمن الكالتشيو.

تقدم يوفنتوس أولاً عبر المدافع بونوتشي ، قبل أن يرد كاييخون سريعاً بإدراك التعادل ، ليسجل هيجواين هدف الفوز  قبل النهاية بثلث ساعة .

الفوز رفع رصيد يوفنتوس إلى 27 نقطة في صدارة الترتيب، فيما توقف رصيد نابولي عند 20 نقطة في المركز الثالث.

المدرب أليجري اشرك منذ البداية هيجواين لمعرفت

أما المدرب ساري  فلعب  بوجود مفاجأتين الأولى فاشرك  ديوارا منذ البداية، بدلاً من جورجينيو في وسط الملعب، والدفع بكيريكيش بجوار كوليبالي في الدفاع.

لم اوجه 

أبدى أليجري رضاه التام عن أداء لاعبيه في الشوط الثاني تحديداً، بعد الفوز على ضيفه نابولي (2-1) موضحاً أسباب خيارته الخططية أثناء اللقاء.

وقال أليجري في تصريحات تلفزيونية لميدياسيت : "حققنا انتصارا مهما للغاية على منافس مباشر وحافظنا على صدارة الترتيب عن استحقاق، حيث قدمنا مستوى جيد وخاصة في الشوط الثاني وأظهرنا رغبة واضحة في تحقيق الفوز".

وأضاف المدرب : "لم أقل أي شيء لهيجواين قبل اللقاء لقد دخل بأعصاب هادئة كما كنت أتوقع منه وكذلك لعب زميله ماندزوكيتش بشكل رائع".

وعن أسباب تبديل بيانيتش وهيرنانيز قال أليجري: "لقد قدّم بيانيتش مباراة رائعة ولكنه بدأ في الشعور بالإرهاق وأصبح اللعب أكثر قوة وعنفاً ولكنه لاعب مهم جداً للسيدة العجوز وخاصة في ظل غياب ديبالا".

و أضاف: "بيانتش سجل عدة أهداف وصنع أخرى بشكل مميز منذ انطلاق الموسم أما هيرنانيز فأنا أشعر بالأسف لبعض الصافرات التي انطلقت ضده فاللعب الدفاعي ضد فريق مثل نابولي ليس سهلاً وعلى الجمهور أن يساعد كل لاعبي الفريق لأنهم لا يقصرون أبداً".

شكر 

توجه ليوناردو بونوتشي، مدافع نادي يوفنتوس، بالشكر لجمهور فريقه بعد تسجيله هدفاً مهماً في لقاء نابولي، الذي انتهى بفوز السيدة العجوز، مؤكداً أنهم محظوظون بتواجد هيجواين هذا الموسم.

وقال بونوتشي، في تصريحات تلفزيونية "حققنا فوزاً هاماً حافظ لنا على الصدارة ورفعنا الفارق معهم إلى 7 نقاط، سنحاول في المستقبل توسيع الفارق مع روما أيضاً".

وأضاف "عشت فترة عصيبة بسبب مرض نجلي، والجمهور وقف بجواري بقوة ولهذا حاولت رد الجميل لهم".

وعن تسجيل هيجواين في مرمى  فريقه السابق، علق بونوتشي بقوله "إنه لاعب رائع يحسم مثل هذه النوعية من المباريات، محظوظون بوجوده معنا".

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

تبادلية

كشفت تقارير إعلامية إيطالية عن إمكانية إبرام صفقة تبادلية بين ناديي نابولي و وست هام يونايتد خلال فترة الانتقالات الشتوية، يناير القادم .

وأشارت قناة "راي سبورت"،  إلى رغبة وست هام في التعاقد مع مانولو جابياديني، مهاجم نابولي، مقابل الاستغناء عن سيموني زازا، الذي يقضي فترة إعارة مع أحقية الشراء قادما من يوفنتوس.

وحاول مسئولو النادي الإنجليزي ضم جابياديني خلال فترة الانتقالات الصيفية مقابل 25 مليون يورو، ولكنهم فشلوا في إتمام الصفقة.

و يسعى نابولي للتعاقد مع مهاجم لتعويض إصابة أركاديوز ميليك، نجم الفريق، الذي تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركلة مؤخرًا، وسيغيب لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 شهور.

وكان ماوريسيو ساري، أبدى إعجابه بزازا أكثر من مهاجمه جابياديني.

من العيار الثقيل 

تسعى إدارة يوفنتوس لتنفيذ صفقة من العيار الثقيل، بضم المخضرم دانييل دي روسي القائد الثاني لروما ، بنهاية الموسم.

 ان يوفنتوس أرسل مندوبيه لاستشعار موقف دي روسي، حيث لم يتوصل الأخير لاتفاق حتى الآن لتجديد تعاقده مع "ذئاب روما".

 وتطالب إدارة "الجيالورسي" دي روسي بتخفيض راتبه من أجل تمديد عقده، وهو ما قابله المخضرم صاحب 33 عامًا بالرفض، ليتأجل أمر تجديد تعاقده الذي ينتهى في صيف 2017 

وتسعى إدارة "السيدة العجوز" عبر هذه الصفقة لتكرار التجربة الناجحة للنجم المخضرم أندريا بيرلو الذي كان انتقل من ميلان إلى يوفنتوس كلاعب حر، ليبدأ مسيرة جديدة من النجاح.

 لكن  دي روسي سيتجه لرفض أي عروض من يوفنتوس، على أن يكون الدوري الأمريكي الوجهة الأقرب له، في حال فشل تجديد التعاقد مع روما حتى لا يغضب جمهوره .