أقر لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لبرشلونة، عقب تحقيقهم فوزا ضئيلا بهدف نظيف أمام غرناطة على ملعب "الكامب نو" مساء السبت في الجولة العاشرة لليجا، أن الفريق افتقد لـ"الحيوية المعتادة"، إلا أنه أبدى "سعادته" بحصد النقاط الثلاث مواصلة تشديد الخناق على المتصدر ريال مدريد.

وأثنى إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة على الأداء الذي ظهر به غرناطة. "جزء من المعاناة التي وجدناها اليوم يعود فيه الفضل لأداء المنافس".

وأوضح "في مباريات مثل هذه، نتيجة (1-0) تبقي دائما المباراة مفتوحة على جميع الاحتمالات ومن الممكن أن تهرب منك. ولكني راض عن تفاني اللاعبين"، مشددا أيضا على أن الفريق يسير في "الطريق الصحيح في الليجا ودوري الأبطال على حد سواء".

وركز إنريكي خلال حديثه على النتيجة أكثر من الأداء، إلا أنه أشار أيضا إلى أن الفريق أظهر "تماسك" كبير على الرغم من غياب "الحيوية المعتادة".

وأضاف "سعيد بالنقاط الثلاث. على الرغم من أنها ليست أفضل مباراة لنا، إلا أنني رأيت رغبة لدى اللاعبين من أجل إنهاؤها".

كما أشاد إنريكي بالدور الهجومي للاعب الوسط البرازيلي رافينيا الكانتارا، صاحب هدف اللقاء والخامس له هذا الموسم، حيث يرى أن لاعبي الوسط يشاركون بشكل فعال في الجانب الهجومي.

وقفز البرسا بهذا الفوز إلى المركز الثاني بـ22 نقطة وبفارق نقطتين عن ريال مدريد المتصدر.

ويأتي فوز البرسا قبل مباراته القوية في دوري الأبطال يوم الثلاثاء القادم أمام مانشستر سيتي على ملعب "الاتحاد"، علما بأن المباراة الماضية بينهما منذ أسبوعين انتهت بفوز كاسح للبلاوجرانا برباعية نظيفة على ملعب كامب نو.