أكد أحمد حسام "ميدو" لاعب مصر ونادي الزمالك السابق والذي احترف بعدد من الأندية الأوروبية بأنه تمنى أن يجاور البرازيلي داني الفيش عندما كان لاعبا في برشلونة الاسباني.

ويتواجد ميدو ضمن حملة "Tour n’Cure" المصرية العالمية لعلاج "فيروس سي" وتنشيط السياحة العلاجية مع الثنائي داني الفيش والارجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة.

وعقد شركة "برايم فارما" مؤتمرا صحفيا بأحد فنادق القاهرة من أجل الكشف عن حملتها المقبلة لعلاج "فيروس سي" في مصر والتعاقد مع ميدو وميسي وداني الفيش.

وأشار ميدو في المؤتمر الصحفي قائلا "اشكر داني الفيش على ما قاله في حقي، كنت اتمنى ان اكون زميله بالملاعب خاصة في نادي برشلونة".

وواصل "سعيد بوجودي في هذه الحملة العالمية ومشاركة الثنائي ميسي والفيش في خدمة العالم من أجل القضاء على فيروس سي القاتل والخبيث".

وأكمل "وافقت على المشاركة في الحملة لأنني أحب دائما اي شخص يقوم بالاستثمار في بلده مصر بالرغم أن العالم امامه يفتح له الباب من أجل الاستثمار والكسب".

وتابع "ايضا اريد ان ارد الجميل لبلدي مصر، اي لاعب كرة في العالم لا يساوي شيء بدون خدمة مجتمعه وبلده".

واستمر في حديثه "لعبت في اندية كثيرة، لاعب الكرة جزء من وظيفته هو خدمة المجتمع المحيط به، في توتنهام تحديدا، فخور بأنني شاركت في حملات بالمدارس من أجل القضاء على العنصرية".

وأضاف في هذا الجزء "تم عمل فيلم سينمائي عن العنصرية وشارك فيه نجوم كبار وعلى رأسهم هنري وكنت واحدا منهم وسعدت جدا بهذا العمل".

واختتم "دائما كنت افكر في بداية عملي المجتمعي بمصر لكن لم اجد الفرصة حتى قامت الشركة بخلق تلك الفكرة الجديدة من أجل علاج المرضى وايضا تنشيط السياحة في مصر".