أشاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الأسباني بمواطنه سيرخيو أجويرو، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، واصفا إياه بأنه أحد أفضل المهاجمين في العالم.

وسيلتقي اللاعبان، اللذان يلعبان جنبا إلى جنب في المنتخب الأرجنتيني، وجها لوجه الثلاثاء على ملعب الاتحاد، عندما يستقبل مانشستر سيتي ضيفه برشلونة في إطار منافسات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا. 

وظل أجويرو حبيسا لمقاعد البدلاء في المباراة الأولى بين الفريقين على ملعب كامب نو، معقل برشلونة، الذي فاز باللقاء برباعية نظيفة، ولكن ميسي، الذي سجل فترة نجاح مبهرة مع جوسيب جوارديولا، المدير الفني الحالي للنادي الإنجليزي، أعرب عن ثقته المطلقة في قدرات أجويرو، كما أعتبره أحد أهم مهاجمي كرة القدم مثل زميله في النادي الكتالوني لويس سواريز.

وقال ميسي في تصريحات لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "أجويرو شخص بسيط ومرن للغاية وفتى رائع، وهو أحد أفضل المهاجمين مثل لويس سواريز".

وأضف: "إنهما مختلفان ولكن حتى لو أردت أن تنظر إلى الأمر من هذه الزاوية فكلاهما يمكنه حسم أي مباراة، إنهما حاسمان".

ويرى قائد المنتخب الأرجنتيني أن برشلونة عدل من أسلوب لعبه تحت قيادة المدرب الأسباني لويس انريكي، ولكنه لا يعتبره مغايرا كثيرا لما كان عليه خلال حقبة جوارديولا، التي انتهت في .2012

وتابع النجم الأرجنتيني قائلا: "في الحقيقة، أسلوب لعب برشلونة معروف للجميع، يمكنني القول أننا أحد الأندية القليلة، التي تمتلك هذا الأسلوب، ولكن كل مدير فني لديه أشياء مختلفة ويطبقها حسب رؤيته". 

واستطرد قائلا: "لم نلحظ تغيرا جذريا ولكن يمكن القول أننا أصبحنا مع لويس (انريكي) أكثر شراسة عندما نهاجم بشكل سريع، بينما كنا نلجأ إلى الهجمات المرتدة بشكل أقل مع جوارديولا". 

وسجل ميسي ثلاثة أهداف "هاتريك" في المباراة الأولى أمام مانشستر سيتي، كما أنه حقق في مناسبات أخرى بدوري الأبطال نجاحا كبيرا أيضا أمام جاره وغريمه التقليدي مانشستر يونايتد بقيادة اليكس فيرجسون وسجل في شباكه مرتين. 

واختتم ميسي قائلا: "هناك العديد من المباريات، التي لعب فيها الفريق بطريقة يصعب على المنافسين في مواجهتها إحداث أي مشاكل لنا".