قال هاني زادة عضو مجلس إدارة الزمالك أن ناديه نجح بنسبة 100% في الشكاوى والقضايا التي تم رفعها ضده أمام المحكمة الرياضية الدولية "كاس".

واشار عضو الزمالك إلى أن النادي أنهى أزمة البوركيني عبد الله سيسيه الذي سبق وتقدم بشكوى، وتم الاتفاق معه على التنازل عن مبلغ 800 ألف دولار ويتم جدولة باقي مستحقاته.

وتابع "كما تم الانتهاء من أزمة مستحقات عبد الواحد السيد وأحمد سمير لاعبي الفريق بالحل الودي، وسيتم حل أزمة مستحقات محمود فتح الله وديا خلال الأيام القليلة المقبلة".

وشدد عضو المجلس أن القضايا التي تكبد فيها النادي سداد أموال للاعبين هي التي تم رفعها على الزمالك في عهد مجلس إدارة النادي الأسبق برئاسة ممدوح عباس.

وأضاف عضو المجلس أن قضايا أجوجو وريكاردو وكريم الحسن كلها كانت في عهد ممدوح عباس، ونجح الزمالك في تخفيض المقابل المادي الذي يحصل عليه الثلاثي بالرغم من عدم وجود أي دخل للمجلس الحالي في هذه القضايا.