أعرب الجناح الويلزي جاريث بيل، نجم فريق ريال مدريد، عن سعادته الكبيرة بتمديد عقده مع الملكي حتى صيف عام 2022 ، وأكد أنه كان "حلما آخر تحقق" وأنه فخور بتحقيق طموحاته مع ناد "يرقى لها".

وظهر بيل أمام وسائل الإعلام، متأنقا، مرتديا بدلة وربطة عنق، وشعره معقوفا لأعلى في شكل كعكة، وعلى وجهه ابتسامة لم تفارقه طوال المؤتمر الصحفي الذي عقد خصيصا بمناسبة التوقيع على العقد الجديد الذي رفع راتبه وجمعه بالنادي الملكي لستة أعوام قادمة.

بدأ النجم الويلزي حديثه بجملة بالإسبانية ليظهر تطوره البطئ في تعلمها، ثم بدأ في التحدث بالانجليزية قائلا "بالتأكيد أنا سعيد جدا.. عندما وصلت لأول مرة أردت أن أنجح وأن أفوز بالألقاب مع ريال مدريد، وأن أجلس هنا بعد تمديد العقد، كان حلما آخر أصبح حقيقة. أتمنى أن أفوز بألقاب أكثر".

وعبر بيل عن ما حققه وما عاشه منذ وصوله لقلعة الميرينجي، حيث قال ان "هذا هو ريال مدريد، أفضل ناد في العالم، لقد نشأت وأنا أشاهد البريميير ليج (الدوري الانجليزي) وريال مدريد، ولكن عندما تسنح لك الفرصة للعب هنا لا يمكنك إضاعتها".

وأوضح "لقد استمتعت بكل دقيقة عشتها في النادي، أتيت هنا للتطور بأسلوب مختلف كلاعب، وأحببت ذلك. أعتقد أني اتخذت القرار الصحيح، فلقد فزنا بلقبين في التشامبيونز، وهو ما يحلم به أي لاعب. يمكننا مواصلة الفوز بألقاب أخرى، فنادي ريال مدريد يرقى لكل طموحاتي".

ورافق اللاعب في المؤتمر، إيميليو بوتراجينيو الذي لعب دور مشرف الحفل، واتسعت ابتسامة بيل عند عرض مقطع الفيديو الذي يتناول أفضل لحظاته في ريال مدريد وأهدافه التي سجلها بقميص الميرينجي.

وتابع بيل "لقد تغيرت حياتي بشكل كبير، لقد تطورت أكثر كشخص. كان الدافع الأول لي عند قدومي لريال مدريد هو خوض تجربة جديدة، فعادة لا يكون سهلا على اللاعبين البريطانيين النجاح مع الكرة الإسبانية، ولقد عشت سنوات رائعة هنا. وكان الموسم الأخير سببا في تطوري بشكل كبير كلاعب وكشخص. وعموما كانت السنوات الثلاث رائعة، وأتمنى أن تكون الستة القادمة جيدة مثلها".

كما أعرب النجم الويلزي عن قناعته باللاعبين المتواجدين في قائمة الملكي، حيث وصفهم بأن لديهم القدرة على "الفوز بكل الألقاب" هذا الموسم، وتابع: "لقد جددت (العقد) لأنني أعتقد أننا نستطيع مواصلة الفوز بكل شئ لسنوات كثيرة. نستطيع هذا الموسم تحقيق لقب التشامبيونز والليجا وكل المنافسات التي نخوضها. بالنسبة لي، من المهم أن نستمر في اللعب وتسجيل الأهداف ومساعدة (بعضنا البعض) والفوز بالمباريات التي ستجلب لنا الألقاب، ثم إذا فاز أحد منا بالكرة الذهبية بعد ذلك فسيكون رائعا".

كان النادي الملكي قد أعلن في بيان على موقعه الإلكتروني أنه اتفق مع اللاعب على تجديد عقده ليظل "جاريث بيل مرتبطا بالنادي حتى 30 يونيو 2022". 

وأكد المهاجم الويلزي،أن زميله في صفوف فريق ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، يستحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية لما قدمه من عام رائع بعد تتويجه مع فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا ومع منتخب بلاده بكأس أمم أوروبا.

وصرح بيل "إذا كنت أنا من أقرر الفائز بالجائزة، فسيكون الأمر واضحا بالنسبة لي"، مضيفا أن "هناك الكثير من اللاعبين الذين قدموا موسما جيدا والتصويت سيقرر الفائز".

وعن سؤاله حول المرشحين الاثنين للجائزة كريستيانو والفرنسي أنطوان جريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد، قال بيل "كلاهما قدما موسما كبيرا ولكن كريستيانو كان رائعا هذا العام بدوره في التشامبيونز ليج وفي كأس أمم أوروبا. لقد عاما رائعا. أتمنى التوفيق للجميع ولكن ما أريده هو أن يفوز بها زميلي".

وعن ثلاثي هجوم ريال مدريد الـ(بي بي سي) الذي يتشاركه مع كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو، قال الويلزي إنه سعيد "للعب بجوار كريستيانو وبنزيمة، آمل أن استمر هكذا لمزيد من الأعوام. لقد حققنا الكثير من النجاحات سويا ونأمل في مواصلة التحسن للفوز بأكبر عدد ممكن الألقاب".