واصل ستوك سيتي نتائجه المميزة في الفترة الأخيرة اثر تغلبه على سوانزي سيتي، 3 / 1 الاثنين، في ختام منافسات المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز وسط مشاركة مبدعة للدولي المصري رمضان صبحي الذي ساهم في هدف الفريق الثاني.

وتواجد رمضان صبحي على مقاعد بدلاء ستوك سيتي قبل أن يقوم مارك هيوز بإشراك اللاعب بدلا من السويسري شاكيري في الدقيقة 25 من أحداث شوط المباراة الأول.

وقدم رمضان أداء مميز وساهم بمهاراته في احراز ستوك للهدف الثاني عندما اجبر المدافع على تسجيل هدف في مرماه ليظهر أول احتفال له في ملاعب البريميرليج.

وتقدم ويلفريد بوني بهدف لستوك سيتي في الدقيقة الثالثة، قبل أن يتعادل واين روتليدج لسوانزي في الدقيقة الثامنة لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / .1

ومع بداية الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 55 سجل ستوك سيتي الهدف الثاني عن طريق ألفي ماوسون ، لاعب سوانزي ، بالخطأ في مرماه في الدقيقة 55 ثم أضاف ويلفريد بوني الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة .73

ورفع ستوك سيتي رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني عشر بفارق الأهداف خلف بورنموث وليستر سيتي صاحبي المركزين العاشر والحادي عشر ، فيما توقف رصيد سوانزي عند خمس نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وبهذا الفوز حافظ ستوك سيتي على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الخامسة على التوالي،وترجع آخر خسارة للفريق ليوم 18 سبتمبر عندما خسر من كريستال بالاس 1 / .4

كما يعد هذا الفوز هو الثالث على التوالي لستوك والثالث له طوال الموسم، مقابل التعادل في ثلاث مباريات والخسارة في أربع.

ولايزال سوانزي سيتي يبحث عن تحقيق الفوز الأول له مع الأمريكي بوب برادلي الذي تولى تدريب الفريق مؤخرا.

وتعد هذه الخسارة هي السادسة لسوانزي سيتي هذا الموسم، مقابل التعادل في مباراتين وفوز وحيد حققه الفريق على بيرنلي في افتتاحية الدوري بهدف نظيف.

لمشاهدة الهدف.. اضغط هنا