أكد خورخي فالدانو اللاعب والاداري السابق بنادي ريال مدريد أن الارجنتيني ليونيل ميسي سيستمر في تقديم أعلى أداء إلى متى يشاء، مؤكدا أن العامل البدني لن يكون عائقا أمامه في السنوات القادمة.

وقال فالدانو في مقابلة مع مجلة (فرانس فوتبول): "لن يؤثر على أدائه العامل البدني ولكنه العامل الذهني بالتأكيد. إنه سيتركها عندما يقرر هو ذلك. ولكنه سيستمر حتى ذلك الhكثر حسما، إلى أن أن تسمح له ارادته".

ودلل فالدانو على فوز برشلونة على مانشستر سيتي قبل اسبوعين (4-0) في دوري الابطال.

وأضاف فالدانو بطل العالم مع الارجنتين في مونديال المكسيك 1986 "هو لا يجري 7 كيلومترات في مقابل 10 أو 11 لزملائه. وهذا يكفيه لتسجيل ثلاثة أهداف، والتسبب في ركلة جزاء وصناعة هدف رابع لنيمار".

وتحدث فالدانو عن الصراع على الكرة الذهبية بين ميسي (5) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (3) المرشح للتتويج بها في 2016 بعد فوزه بدوري الابطال مع ريال مدريد وأمم أوروبا مع البرتغال.

وقال "الامر سيتوقف على معايير التصويت، البعض يفضل الالقاب التي فاز بها لاعب، وآخرون يفضلون الاداء الفردي. بغض النظر عن النتيجة، كريستيانو رونالدو هو أيضا لاعب استثنائي، لديه القدرة دائما على تجاوز أرقامه الذاتية".

وأكد فالدانو أن تراجع ميسي عن قرار اعتزاله اللعب للأرجنتين يثبت "حب" اللاعب للالبسيليستي.

وقال "لا يجب أن ننسى إنه عندما كان شابا سنحت له الفرصة للعب مع إسبانيا، وكان يعرف حينها العديد من اللاعبين في البرسا، ولكنه استمع لإحساسه واعلن ارتدائه لقميص الارجنتين".