أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الأربعاء عن إيقاف البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، مباراة فضلا عن تغريمه 58 ألف جنيه استرليني (62 ألف و400 يورو) وذلك بسبب هجومه على الحكام مرتين.

وأدان الاتحاد المدرب البرتغالي بـ"سوء السلوك" بسبب تعليقاته على حكم مباراة فريقه أمام ليفربول عشية اللقاء، قبل أن يطرد بين شوطي مباراة المان يونايتد أمام بيرنلي في الجولة الماضية والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وتم تغريم مورينيو، الذي تقبل العقوبة، 50 ألف جنيه استرليني (53 ألف و400 يورو) بسبب التعليقات، بالإضافة لإيقافه مباراة، فضلا عن 8 آلاف أخرى بسبب طرده خلال لقاء بيرنلي.

وبهذا، لن يستطيع البرتغالي الجلوس على مقاعد بدلاء ملعب "ليبرتي ستاديوم" معقل سوانزي سيتي لإدارة "الشياطين الحمر" فنيا خلال مباراة الفريقين في الجولة الـ11 من البريميير ليج.

وبحسب الاتحاد الإنجليزي، اعتبرت اللجنة الانضباطية المستقلة أن تعليقات مورينيو "قللت من شأن اللقاء، ولهذا فبجانب تغريمه ماديا، تم تحذيره من تكرار هذا السلوك في المستقبل".

وأوضح الاتحاد في بيانه أن مورينيو نفسه "أقر بالتفوه بكلمات عدائية و/أو مهينة للحكم وتقبل العقوبة" ليتم على إثرها طرده بين شوطي مواجهة بيرنلي.