تحدث الويلزي مارك هيوز المدير الفني لنادي ستوك سيتي عن المستوى الذي ظهر به رمضان صبحي جناح فريقه خلال المباراة السابقة أمام سوانزي سيتي بالدوري الإنجليزي.

وشارك رمضان صبحي بدلاً من شكوردان شاكيري في الشوط الاول من المباراة، حيث ساهم في تسجيل الفريق للهدف الثاني بعد تلاعبه بدفاع سوانزي.

وأشار هيوز في تصريحات للموقع الرسمي لنادي ستوك سيتي إلى أنه فضل الدفع برمضان في المباراة بعد أن شعر بجاهزيته لخوضها، مشيراً لتفضيله للمصري بدلاً من لاعبين آخرين.

وقال المدير الفني لستوك: " أردت الدفع برمضان إلى أرض الملعب، المباراة كانت على أرضنا وهي في غاية الأهمية، والفرصة جاءت من تلقاء نفسها ".

وأكمل: " أردت أن أشعر رمضان صبحي بطعم مباريات الدوري الإنجليزي، الفرصة ربما جاءت بشكل مبكر أكثر مما كنت أتوقع بكثير ".

مضيفاً: " حتى أكون صادقاً، كان من الممكن أن أدفع بلاعين من أصحاب الخبرة عندما أصيب شاكيري، ولكنني شعرت أن رمضان جاهزاً ".

وأردف: " رمضان ظهر بشكل قوي للغاية في التدريبات، إنه 19 عاماً فقط ولكنه لا يتعامل بشكل طفولي في المواقف التي تقابله ".

موضحاً: " رمضان كان يتواجد في مواقع جيدة للغاية داخل الملعب، من الصعب أن تفهم أو تقرأ ما يريد أن يفعله بالكرة عندما يستلمها ".

وأضاف: " لقد صنع هدفاً من لا شيء، وأجبر الخصم على وضع الكرة داخل شباكه بالخطأً ".

واختتم: " مازال هناك الكثير كي يقدمه رمضان، لقد صنع بداية جيدة في مسيرته معنا ولكننا سنعتني به بأكبر قدر ممكن ".