أجرى مصطفى فتحي جناح الزمالك والمنتخب المصري فحوصات طبية تحت إشراف الطبيب أحمد عبد العزيز والتي أكدت حاجة اللاعب لإجراء جراحة في غضروف الركبة ستبعده عن الملاعب لمدة شهر، ليقرر الجهاز الفني للفراعنة ضم وليد سليمان بدلا منه.

وكان مصطفى فتحي قد خرج من قائمة الزمالك الخاصة بمواجهة المصري في الدوري الممتاز، وخضع لفحوصات طبية من أجل التعرف على حجم الإصابة.

وأعلن المنتخب المصري في تصريحات سابقة أن موقف مصطفى فتحي من مواجهة غانا لم يحسم بعد وسينتظروا لحين خضوع اللاعب للفحص الطبي قبل التفكير في حلول بديل (طالع التفاصيل).

وقال إسماعيل يوسف مدير الكرة بالزمالك في تصريحاته لـ"يلا كورة" اليوم الخميس أن اللاعب خضع لفحوصات طبية تحت إشراف الطبيب أحمد عبد العزيز عقب المران، ولتتأكد إصابة اللاعب بقطع في غضروف الركبة وحاجته للتدخل الجراحي.

وتقرر أن يجري مصطفى فتحي جراحة الغضروف خلال الأيام القليلة المقبلة على أن يغيب لمدة شهر عن الملاعب.

وسيغيب فتحي بذلك عن مواجهة المنتخب المصري أمام غانا المنتظرة في 13 نوفمبر الجاري بتصفيات كأس العالم.

وقام المنتخب المصري بمخاطبة النادي الأهلي لضم لاعب الفريق وليد سليمان بدلا من مصطفى فتحي، على أن ينضم لمعكسر الفراعنة عقب مباراة طنطا في الدوري الممتاز التي ستقام غدا الجمعة.