قال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم إنه يرى أن فرص قائد المنتخب السابق باستيان شفاينشتايجر تجددت مع فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك بعد أيام قليلة من عودة اللاعب لتدريبات الفريق الأول.

وكان شفاينشتايجر، الذي توج مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 ثم اعتزل اللعب الدولي عقب كاس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016)، قد انضم إلى مانشستر يونايتد في العام الماضي لكنه استبعد من حسابات المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو منذ وقت مبكر من الموسم الحالي.

وظل شفاينشتايجر 32/ عاما/ لفترة يشارك في تدريبات فريق الصف الثاني بالنادي لكنه عاد قبل ايام للمشاركة في التدريبات ضمن الفريق الأول لكن الصورة لم تتضح بعد بشأن مشاركته من جديد في مباريات الفريق.

وفي ظل النتائج المتذبذبة لمانشستر يونايتد في أول مواسمه تحت قيادة مورينيو ، خسر الفريق أمام مضيفه فناربخشه التركي 1 / 2 أمس الخميس بالدوري الأوروبي.

 

وقال لوف أمس الخميس خلال اجتماعات الاتحاد الألماني لكرة القدم "أحيانا تحدث تغيرات مفاجأة في كرة القدم. ربما يعيد جوزيه مورينيو التفكير بعدما تذبذبت نتائج مانشستر يونايتد. وهذا سيكون جيدا لباستيان."

 

وأضاف "أعتقد أيضا أنه لاعب يمكنه مساعدة الفريق، ويمكنه الظهور بأفضل مستوياته عند الحاجة لذلك."

 

كذلك تحدث يورجن كلينسمان المدير الفني السابق للمنتخب الألماني عن شفاينشتايجر، الذي اختير أمس قائدا فخريا للمنتخب ، قائلا إن شفاينشتايجر يمكنه الانتقال للعب في الدوري الأمريكي.

 

وأضاف كلينسمان المدير الفني للمنتخب الأمريكي "الكثير من الأحداث تشهدها الولايات المتحدة. سيكون أمرا رائعا (أن ينتقل شفاينشتايجر للدوري الأمريكي) حيث سنستفيد كثيرا من تواجد لاعب كهذا إلى جانب اللاعبين الشبان."