كشف مصدر من داخل مجلس إدارة الزمالك أن المفاوضات مع حلمي طولان تعثرت خلال الساعات الماضية، بعدما رفض مرتضى منصور إجراء اتصال بفرج عامر رئيس مجلس إدارة سموحة للحصول على موافقته.

وكان مرتضى منصور قد عقد جلسة أمس السبت مع حلمي طولان في مكتبه بالمهندسين للحديث عن التفاصيل الخاصة بقيادته للزمالك خلال الفترة المقبلة.

وكشف المصدر الذي رفض ذكر اسمه في تصريحاته لـ"يلا كورة" اليوم الأحد أن مجلس الزمالك لم يجر اتصالاته برئيس سموحة وهو ما تسبب في رفض طولان الرحل عن النادي السكندري بعد الاتفاق على الرغم من أنه لم يوقع عقود لتدريب الفريق.

وأكد طولان لإدارة الزمالك أنه يحترم كلمته واتفاقه حتى في حالة عدم وجود عقود موقعة، وهو ما دفعه للتوجه لقيادة تدريبات سموحة بسبب عدم إجراء إدارة الزمالك اتصالات برئيس النادي السكندري.

وعقد حلمي طولان جلسة اليوم مع فرج عامر رئيس سموحة وقرر أن يتوجه إلى الأسكندرية من أجل قيادة تدريبات سموحة.