أشاد الاسكتلندي لو مكاري لاعب مانشستر يونايتد السابق وأحد مدربي ستوك السابقين بالمصري رمضان صبحي بعد المستوى الذي ظهر عليه مؤخرا، واصفا اياه بـ"الاكثر نضجا" من الشباب في انجلترا.

وظهر رمضان صبحي الذي يستعد للانضمام لمنتخب مصر من أجل المشاركة في مباراة غانا بالتصفيات بشكل مميز في الجولتين الأخيرتين بالبريميرليج مستغلا اصابة شاكيري ونال استحسان الجماهير ومدربه وزملاءه بالفريق.

وقام لو مكاري من خلال عموده الصحفي في " stokesentinel" بالتحدث بشكل إيجابي عن رمضان صبحي وامكانياته التي تفوق مستوى الشباب الصغير الذي يمارس كرة القدم في اوروبا وانجلترا.

وابدى مدرب ستوك السابق اندهاشه من تصريح مارك هيوز المدير الفني الحالي لستوك عندما قارن رمضان باللاعبين اصحاب الـ19 عام بالفريق، مؤكدا على أن رمضان يعد اكثر نضجا واقوى من الناحية البدنية بفضل لعبه لمباريات عديدة مع "الرجال" وليس "الشباب" في الدوري الممتاز المصري.

وتطرق مكاري في مقاله للإمكانيات الهائلة خاصة المادية فيما يخص التعامل مع صناعة كرة القدم في انجلترا واوروبا وكيف يتم صرف اموالا طائلة للتعاقد مع لاعبين واعدادهم لكن هذا في النهاية لا يخلق لاعبا مميزا في كرة القدم.

وعاد ليتحدث عن رمضان صبحي ليقول أن رمضان اجتهد كثيرا من أجل الوصول لما حققه في مصر، وطبيعته تمتلك الاساسيات اللازمة للحفاظ اي نجاح كبير سوف يصل اليه مهما تعرض من مغريات.

وواصل حديثه مؤكدا على أن الإمكانيات التي توفرت لرمضان صبحي في مصر ليست مثل التي تتواجد للاعبينا الصغار هنا، لكن لا يبدو أن اللاعب المصري تأثر سلبا بتلك الظروف الصعبة.

واختتم حديثه عن رمضان مشيرا الى أن معنى كلامه ليس أنه قدم مستوى كبير في الدوري الانجليزي، بوادره جيدة ويجب علينا ان ننتظر ماذا سوف يحدث في المستقبل، لكن ما يتعلق بقوته البدنية وسلوكياته فالأمر هنا جيد بالنسبة له، فهو يلعب مثل الرجال رغم سنه الصغير.