خاض المنتخب الكولومبي على ملعب متروبوليتانو في بارانكيا مرانه الأول بكل اللاعبين الذين استدعاهم وعلى رأسهم المهاجم راداميل فالكاو لمواجهة تشيلي يوم الخميس في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

وأعرب فالكاو الذي لم ينضم للمنتخب منذ أكثر من عام بسبب الاصابات عن سعادته حيث قال "العودة للمنتخب فرحة كبرى. التحدي الماثل أمامي هو الرد على مشاعر كل الجماهير".

وتابع اللاعب "الحب الذي أظهرته الجماهير أمر مهم والعودة للمنتخب أكثر جمالا. كانت هناك بعض اللحظات الصعبة ولكن الجمهور وقف بجانبي والجهاز الفني أيضا أخبرني بأن أبواب المنتخب مفتوحة إذا ما تحسنت الأمور معي".

وقال صانع ألعاب بوكا جونيورز، سباستيان بيريز من جانبه إنه يجب اللعب أمام تشيلي بتركيز كبير منذ الدقيقة الأولى.
وأضاف بيريز "أفضل طريقة هي أن تستحوذ كولومبيا على الكرة".