شارك اللاعبون كوتينيو وجابرييل جيسيوس ونيمار في الحصة التدريبية لمنتخب البرازيل الأول لكرة القدم وشكلوا ثلاثيا استعدادا لمباراة الكلاسيكو اللاتيني أمام الأرجنتين في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وخاض راقصو السامبا ثاني حصصهم التدريبية بشكل أكثر كثافة من أمس، والتي لم يتردد خلالها المدرب تيتي في إظهار التشكيلة الأساسية التي قد تشارك في المباراة.

فقد اختار الحارس أليسون والمدافعين دانييل ألفيش ومارسيلو على الأطراف وميراندا وماركينيوس في القلب، وفي خط الوسط كل من باولينيو وفرناندينيو في الارتكاز وريناتو أوجوستو تحت الثلاثي الهجومي المكون من نيمار على اليسار وفيليبي كوتينيو على اليمين وجابرييل جيسوس كمهاجم صريح.

يذكر أن النجم نيمار قد انضم للمعسكر اليوم وخاض التدريبات على ملعب مينيراو بمدينة بيلو هوريزونتي الذي شهد الخسارة التاريخية للسامبا أمام ألمانيا في نصف نهائي مونديال 2014 بنتيجة 1-7 ، وهو الملعب الذي سيشهد كلاسيكو أمريكا الجنوبية أمام الأرجنتين يوم الخميس.

وسيعود نيمار للمشاركة مع منتخب البرازيل بعد غيابه عن مباراة فنزويلا في الجولة الماضية بسبب تراكم الانذارات.

بالإضافة لذلك، فقد أحرز مهاجم فريق برشلونة في المباريات الثلاثة الأخيرة التي خاضها مع المنتخب، حيث سجل ركلة جزاء أمام الإكوادور (3-0)، وشارك في الفوز على كولومبيا (2-1)، كما افتتح خماسية السامبا في شباك بوليفيا (5-0).

وتبادل نيمار المزاح والابتسامات مع زملائه في المنتخب بعد وصوله من إسبانيا صباح اليوم بعيدا عن المشكلات القضائية التي تلاحقه هناك.

كان أحد قضاة المحكمة الوطنية في إسبانيا قد اقترح أمس الاثنين إدانة المتورطين في قضية شراء نيمار، وهم؛ اللاعب نفسه ووالداه ورئيس نادي برشلونة، الحالي جوسيب ماريا بارتوميو والسابق ساندرو روسيل، فضلا عن النادي الكتالوني نفسه ونادي سانتوس البرازيلي الذي باع اللاعب.

وعلى جانب آخر، فقد وصل نيمار اليوم بصحبة زميليه الأرجنتينيين في برشلونة؛ ليونيل ميسي وخافيير ماسكيرانو، على متن نفس الطائرة.

واكتملت القائمة التي استدعاها تيتي للمباراة بوصول كل من نيمار وجوليانو لاعب وسط فريق زينيت الروسي اليوم للقاء الكلاسيكو.

يشار إلى أن المنتخب البرازيلي يتصدر التصفيات برصيد 21 نقطة من عشر مباريات، بفارق خمس نقاط عن الأرجنتين التي تحتل المركز السادس الذي لا يؤهلها للمونديال ولا حتى لمباراة الملحق.