عاد المدافع الإسباني راؤول ألبيول اليوم للتدريبات الجماعية لفريق نابولي الإيطالي لكرة القدم بعد غياب دام 42 يوما بسبب إصابة عضلية تعرض لها في مباراة دوري الأبطال الأرووبي أمام بنفيكا البرتغالي، وفقا لما أعلنه النادي.

واستعاد ألبيول، الذي غاب لمعاناته لمشكلات في العضلة الخلفية اليمنى، كامل عافيته وسيكون جاهزا للمشاركة اذا ما قرر المدير الفني للفريق ماوريتسيو ساري إدراجه في قائمة المباراة القادمة للدوري الإيطالي أمام أودينيزي.

وشارك ألبيول، اللاعب السابق لفريق ريال مدريد، صباح اليوم في "تدريبات فنية تكتيكية محددة" مع باقي مدافعي الفريق، كما سيعود للمشاركة في الحصة التدريبية المسائية اليوم.

وخلال فترة إصابته، غاب ألبيول، الذي يخوض عامه الثالث مع نابولي ويرتدي شارة قيادته، عن ثمان مباريات لفريقه الذي فاز في اثنين منها وتعادل مثلها وخسر أربعة.

كان الجهاز الطبي للنادي قد توقع غياب اللاعب الإسباني لمدة ثلاثة أسابيع، ولكن ظهور بعض المشكلات غير المتوقعة أجلت عودته قبل اليوم الأربعاء.

وتعتبر عودة ألبيول مهمة لنابولي الذي فقد مع بداية الموسم الحالي العديد من مفاتيح لعبه الأساسية، على رأسهم المهاجم البولندي أركاديوش ميليك الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي لركبته مطلع شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.