اكتشف النادي الأهلي ثغرة في القضية التي قام اللاعب البرازيلي هندريك برفعها ضد النادي الأحمر من أجل طلب أموال إضافية رغم انتهاء علاقته بالنادي خلال الفترة الماضية وعدم مشاركته مع الفريق.

محامي الأهلي هشام عبد ربه قال في تصريحات لـ"يلاكورة": "نجحنا في اكتشاف ثغرة في القضية وهي أن اللاعب قام باقتطاع ورقة من العقد المقدم للاتحاد الدولي بها بند يقضي بأحقية النادي الأهلي في فسخ التعاقد بعد انتهاء أي موسم من الثلاثة".

اللاعب البرازيلي تقدم بشكوى ضد النادي الأهلي طالب فيها بالحصول على مبلغ 1.164.000 دولار، لكن النادي الأهلي قرر اللجوء إلى غرفة فض المنازعات في الاتحاد الدولي ضد اللاعب.

اللجنة التي شكلها النادي الأهلي لمتابعة القضية تتكون من محمود طاهر رئيس النادي وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، بالإضافة إلى هشام عبد ربه ليقوم بدور المحامي الدولي عن النادي.

هندريك لم يشارك مع النادي الأهلي منذ انضمامه لصفوف الفريق في بداية عام 2015 إلا لدقائق معدودة وغاب بعدها بسبب الإصابة قبل أن يفسخ الأهلي تعاقده معه ليطالب اللاعب بقيمة عقده كاملاً.