أجرى المنتخب البرازيلي لكرة القدم مرانه الأخير اليوم الأربعاء وذلك استعدادا لموقعة "كلاسيكو الأرض" فجر الجمعة أمام غريمه التقليدي الأرجنتين في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وركز مران "السيليساو" على الضغط العالي على لاعبي الخصم في مناطقه بالإضافة إلى بعض الجمل الخططية المتفق عليها، في الوقت الذي أجرى فيه المدير الفني أدينور باتشي 'تيتي' تقسيمة بين الأساسيين المحتملين والبدلاء.

وظهر خلال المباراة التزام ظهيري الأجناب داني ألفيش ومارسيلو بالجانب الدفاعي بشكل أكبر، وذلك من أجل تفادي الهجمات المرتدة لـ"راقصي التانجو" عبر الثلاثي ليونيل ميسي وأنخل دي ماريا وجونزالو إيجواين.

كما أظهر المران اعتماد 'تيتي' الضغط العالي في مناطق الخصم من خلال ثلاثي الخط الأمامي المكون من نيمار دا سيلفا وجابرييل جيسوس وفيليب كوتينيو.

هذا بالإضافة إلى الاعتماد الثنائي جواو ميراندا وفرناندينيو في الكرات الثابتة، فضلا عن تواجد ريناتو أوجوستو على حدود منطقة الجزاء للحصول على الكرات المرتدة من دفاع الـ"ألبيسيليستي".

ووفقا لمران اليوم، من المنتظر ألا يخرج تشكيل "الكناري" عن الآتي: أليسون وداني ألفيش وجواو ميراندا وماركينيوس ومارسيلو وفرناندينيو وريناتو أوجوستو وباولينيو وفيليب كوتينيو ونيمار وجابرييل جيسوس.

ويحل المنتخب الأرجنتيني ضيفا على نظيره البرازيلي غدا الخميس على ملعب "مينيراو" وذلك في قمة مواجهات الجولة الـ11 للتصفيات القارية التي تحتل صدارتها البرازيل برصيد 21 نقطة، وبفارق 5 نقاط عن الأرجنتين صاحبة المركز السادس.