أكال اللاعب الإسباني دافيد فيا، مهاجم فريق نيويورك سيتي الأمريكي لكرة القدم، المديح لمدربه الإسباني السابق في فريق برشلونة، بيب جوارديولا، وقال عنه انه "أحد أفضل المدربين في تاريخ كرة القدم" وأنه سيقود فريق مانشستر سيتي الانجليزي، الذي تولى مهمته منذ الصيف الماضي، إلى أول ألقابه في دوري الأبطال الأوروبي.

وقال فيا في مقابلة تلفزيونية مع شبكة قنوات (سكاي سبورتس) البريطانية أذيعت الأربعاء: "أعتقد أن السيتي من بين الفرق المرشحة للفوز بلقب التشامبيونز. فهو من أبرز الفرق حتى الآن بقيادة جوارديولا، وما زال هناك الكثير".

وأوضح "لقد قدموا كرة قدم رائعة في مرحلة المجموعات من البطولة وأنا متأكد أن لديهم، بقيادة بيب، فرصة كبيرة في الفوز باللقب".

كان السيتيزنس قد فازوا في الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة لدوري الأبطال الأوروبي بنتيجة 3-1 على فريق برشلونة في ملعب الاتحاد، ويحتاج لفوز واحد في المبارتين المتبقيتين كي يتأهل للدور ثمن النهائي.

كان فيا (34 عاما) قد لعب تحت امرة جوارديولا لمدة ثلاثة مواسم قضاها في البرسا قبل أن ينتقل لفريق أتلتيكو مدريد ومنه إلى نيويورك الأمريكي.

يذكر أن فيا فاز مع البلاوجرانا بلقبين في الليجا ولقب في كأس إسبانيا ولقبي سوبر إسباني فضلا عن لقب تشامبيونز ومثله في السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

وتابع فيا، الذي أحرز 41 هدفا لفريق نيويورك خلال 63 مباراة خاضها معهم، أن "جوارديولا واحد من أفضل المدربين في تاريخ كرة القدم، وأنا فخور بأني عملت معه".

وعن الموقف الحالي لفريق برشلونة، قال اللاعب أن سيطرة الفريق الكتالوني "لن تنتهي أبدا"، لأن لديه "أفضل اللاعبين في العالم"، مؤكدا "ليس مفاجئا بالمرة أن يريد كل اللاعبون التواجد هناك"، لأنه "من أفضل فرق العالم".

كما أوضح فيا "من الطبيعي أن يكون هناك تغيير في اللاعبين، فهناك من يأتي وهناك من يرحل، ولكنه دائما فريق كبير سيظل يقاتل على كل الألقاب".