أكد لاعب وسط منتخب إسبانيا ومانشستر يونايتد الإنجليزي، خوان ماتا، اليوم الخميس عقب "الشائعات الكاذبة" التي رددتها الصحافة الإنجليزية خلال الصيف الماضي حول مستقبله مع الفريق، أنه يشعر بأنه "محظوظ" لقدرته على الرد داخل الملعب "خلال أفضل فترة" يمر بها في مسيرته.

ويعد ماتا أحد عناصر الخبرة في صفوف "لا روخا" في الفترة الحالية بعد اعتزال العديد من اللاعبين الكبار فضلا عن غياب الثنائي سرخيو راموس وجيرارد بيكيه للإصابة، في الوقت الذي يشعر فيه اللاعب صاحب الـ28 عاما بأنه يمر بأفضل فترة في مسيرته.

وقال ماتا خلال مؤتمر صحفي بمعسكر المنتخب "أشعر بأهميتي داخل المنتخب في كل مرة أنضم فيها، لقد مرت ثمان سنوات ومنذ اللحظة الأولى أشعر بنفس الطموح".

وتابع "لقد حالفني الحظ بتواجدي في أفضل جيل للمنتخب، وهو أمر إيجابي لأننا فزنا ببطولات عديدة، ولكن على المستوى الشخصي كانت المنافسة شديدة وكان من الصعب حجز مكان في التشكيلة. الآن وأنا في سن الـ28 ، أمر بأفضل فترة في مسيرتي وأشعر بأنه ما زال لدي الكثير لأقدمه للمنتخب. أتمنى مواصلة التطور وأرى اسمي محفورا بين الأساطير".

وعلى الرغم من الأداء المهتز لـ"الشياطين الحمر" منذ بداية الموسم، إلا أن ماتا حظي بثقة البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني للفريق، ويعد أحد العناصر الأساسية في تشكيلته.

وقال في هذا الصدد "بداية الموسم لم تكن كما كنا نأمل ولكننا نتحلى بالتصميم لأن الدوري الإنجليزي بطولة تفقد خلالها جميع الفرق الكبيرة النقاط. أنا سعيد على المستوى الشخصي واستمتع بتواجدي داخل الملعب".

وأردف "قدمت أداءا قويا خلال الشهر الماضي ولدي رغبة كبيرة في مواصلة الرد داخل الملعب، المكان الأفضل الذي يمكنني التعبير فيه عن قدراتي بعد الصيف الماضي الذي خرجت فيه العديد من الشائعات الكاذبة".

وفيما يتعلق بالمنتخب، أبدى ماتا تفاؤله بمستقبل الفريق مع المدرب الجديد جولين لوبيتيجي لا سيما مع حالة الإحلال التي يمر بها "الماتادور" في الوقت الحالي.

وأوضح "أرى أن المستقبل مبشر للغاية وهناك طموحات كبيرة ورغبة لدى الجميع لأن جميع محادثات جولين معنا تتركز على الحفاظ على الطموح والشغف. التحدي كبير للغاية بعد الفوز ببطولتين متتاليتين لأمم أوروبا والمونديال".

ويستضيف المنتخب الإسباني نظيره المقدوني يوم 12 من الشهر الجاري ضمن مباريات المجموعة السابعة للتصفيات القارية المؤهلة لنهائيات مونديال روسيا 2018.

وتحتل إسبانيا صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام إيطاليا.